منتديات واحة عبد الحميد

مرحباً بكم جميعاً في واحة عبد الحميد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
جهاد النكاح في سوريا 5 5 3
شاطر | 
 

 جهاد النكاح في سوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 5, 6, 7 ... 13 ... 21  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ياسر



عدد المساهمات: 123
نقاط: 130
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 25/05/2011
العمر: 37
الموقع: ( Reino de España ( Madrid

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   الجمعة أغسطس 09, 2013 1:22 am

هناك تخوف من عملية تجنيد شباب اوروبي للجهاد فى سوريا; لان هناك بيان تحديري من جمعيات مسلمة اي العرب الافغان الذين عادوا الى وطنهم بافكار جهادية;زيادة على المخاوف من طرف بعض زعماء الدول فيما يتعلق بتسليح المعارظة السورية من احتمال سقوط الاسلحة بايدي المتطرفين.
لقد اصبح العديد من الشبان فى يد الجماعة المتطرفة; واكد بيان ان الجماعة المتطرفة التي تستعمل الاسلام لتمرير خطابها المبني على نشر وترسيخ العداء والكراهية وممارسة العنف ;والتي لا تمت الى الاسلام بصلة; لان هذه الجماعات و بافكارها ثم غسل ادمغة الشباب بما يتناقض مع مبادئ الاسلام الداعية الى السلام بين جميع البشر
لقد انتشرت هذه الضاهرة بين شباب اوروبا المسلم لقد تحركت السلطات فى هولندا وبلجيكا والان فى فرنيسا لتعقب خطوات الاسلاميين لان شباب اوروبي لقوا مصرعهم فى سوريا وذلك راجع الى الة التجنيد(الجهادي) الوضع شبيه بالمرحلة التي عاشتها لعديد من البلدان بعد عودة (المجاهدين) العرب الافغان الى بلدانهم محملين بافكار غريبة عن مجتمعاتهم الاصلية ;خلقت فى بعض الدول سواء منها العربية او الغربية العديد من الماسي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
wadeh



عدد المساهمات: 54
نقاط: 58
السٌّمعَة: 2
تاريخ التسجيل: 23/05/2011
العمر: 33
الموقع: الجمهورية التركية

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   الأربعاء أغسطس 14, 2013 2:39 pm

على الأقل هم صادقون مع أنفسهم فالشيوخ اللذين أفتو بالجهاد في سوريا لا زال كل واحد منهم على مقعده أمام كاميرا إحدى القنواة الفضائية بل منهم من يقضى عطلته في لندن وكذلك أبنائهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
manzah
manzah : وسام الدوق الرفيع
manzah : وسام الدوق الرفيع


عدد المساهمات: 1191
نقاط: 1640
السٌّمعَة: 229
تاريخ التسجيل: 10/05/2010
العمر: 43
الموقع: الرباط المغرب

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   السبت أغسطس 17, 2013 5:09 pm

بات الجنس والحرب متلازمان في سورية
الاربعاء 24 يوليوز 2013 - 23:34


   



بات الجنس والحرب متلازمان في سورية، خصوصاً في مدينة القصير التي تقاتل فيها ميليشيات المعارضة المسلحة بمزيجاً من الجنس والسحر والخرافة. هذا ما ينقله مراسلنا في القصير، المواكب لعمليات الجيش السوري ووحدات حزب الله في المدينة، الذي يقول بأنه لمس هذه الأفعال الجنسية الشاذة عن قرب وشاهد الدلائل عليها.
يقول مراسلنا أنه لم يكن يصدق ابداً ان يكون هناك جهاداً للنكاح من أساسه، ولم يكن يصدق ما ينشر على المواقع الإلكترونية المتعلق بفضائح من هذا النوع، ولكن تجربته في مدينة القصير أكدت له ما ينشر، ولمس ذلك بالدليل في بعض منازل القصير.. التقرير أدناه بقلم مراسلنا في القصير م.ع الذي لن نكشف أسمه لدواعي أمنيّة.
في إطار عمليات الجيش السوري بمؤازرت قوات الدفاع الوطنية وحزب الله، كنت مع بعض العسكريين في مهمّة في أحد أحياء الجهة الشرقيّة في القصير، الخاضعة لسيطرة الجيش السوري حيث كان المطلوب من هذه المجموعة العسكرية إختراق وسط مدينة القصير من ناحية “المقبرة” في البلدة، نحو تكتّل ابنية خلفيّة يستخدمها المسلحون كخط اساسي لعمليات القنص، حيث كان مطلوباً من المجموعة العسكرية التقدم نحو هذه الأبنة وتفخيخها وتفجيرها لفتح ثغرة لتقدم قوات الجيش ووحدات الحزب إلى الأمام بإرتياح، ومهمة إضافيّة وهي تحديد الأماكن التي يستخدمها الارهابيون لاطلاق رصاص قنصهم على وحداتنا.
كان الوقت ليلاً ونجحنا بإختراق واجهة لابنية موجودة على خط تماس بين المنطقة الشرقية المسيطر عليها من قبلنا ناحية المقبرة على خط سكة القطار تصل بنا إلى أطراق وسط المدينة المستهدفة في العملية، وهناك دخلنا أحد الأبنية وقامت المجموعة العسكرية بالمطلوب منها إنجازه، ولكن كان المطلوب رصد الابنية الخلفية المطلة علينا لتحديد أماكن تواجد القناصين، وهذا ما كان، حيث كان المطلوب أن نبقى لغاية الفجر، قبيل شروق الشمس، والعودة أدراجنا قبل شروقها منعاً لكشف موقعنا”.
أنا عن نفسي، بدأت أتفتّل في احد الشقق الخلفية الغير مكشوفة للقناصين في المبنى المتواجدين به، وبدأت أنطر في محتويات المنزل الذي كان يوماً ما (ربما) من أحد المنازل الفخمة، ومن بين المنزل المحروق، لفت نظري فراش للنوم يبدو انّها جديدة، بحيث انّ المنزل محروق بمحتواه، ولو كانت هذه الفرّشة قديمة لكانت إحترقت معه. استمريت في البحث علّني اجد شيئاً مرتبطاً بالمسلحين الذين إعتقدت أنهم كانوا يقيمون في هذا المنزل، بحسب ما رأيت وعلمت وفي خلال بحثي صدمت بوجود كميات كبيرة من علب الأوقية الذكرية الجديدة، وأخرى مستعملة ومرميّة على الأرض وحبوب موانع الحمل للنساء، إضافة لمؤخرات قذف وحبوب جنسية اخرى، وأيضاً ثياب جنسية مقززة وملابس داخلية منتشرة في هذه الغرفة، كلها بحال جيدة، ما يدل على حداثة إستعمالها، وهذا يظهر من ما هو متواجد. استغربت لوجود هذه الأمور هنا في هذه المنزل بحالة جيدة، وبدأت الأسئلة تجول في خاطري وكنت أريد أجوبة، لأن الذي رأيته صدمني وإستوقفني في مثل هذه الأوقات في الحرب.
فجراً وعند عودتنا إلى النقطة التي إنطلقنا منها في الحي الشرقي سالمين بفضل الله، سردت ما رأيته على أحد القادة الميدانيين في حزب الله وهو المشرف على النقطة المتواجدين بها، وعند سماعه القصة ضحك ولم يبدو مستغرباً لما أرويه وقال: “الأسبوع الماضي أنت لم تكن هنا، القينا القبض على 6 فتيات تونسيات وواحدة سوريّة وأخريات من مدينة القصير حيث إعترفوا جميعهنّ بأنهنّ كنّ يمارسنّ (جواز المناكحة) أو ما يعرف بجهاد النُكاح مع المقاتلين، ظناً منهّ بأنهنّ يجاهدنّ معهم”، وأضاف القائد العسكري: “لا تستغرب يا أخي هم ليسوا بعدد قليل، هم منتشرون بكثافة هنا، خصوصاً في الحيّ الشمالي الذي يعج بالمدنيين والذي تبدو فيه الحياة أفضل من هذه البقعة، والمنزل الذي دخلته ووجدت فيه هذه الأدوات، هو ربّما واحداً من عشرات المنازل المنشرة هنا لهذا الغرض”.
وعن سؤالي عن ما حلّ بهنّ وإن كان بإمكاني لقاء إحداهنّ لاجراء مقابلة قال لي: “لقد أصبحوا بعهدت الأمن العسكري في الجيش السوري، وربما إقتادوهم إلى مركز قوات الدفاع الوطني في مدينة مصياف للتحقيق معهم”، وقال لي ممازحاً: “في المرّة المقبلة بحال القينا القبض على إحداهنّ لن أنساك في هذا التقرير وسأرسل بطلبك بحال لم تكن موجوداً”.
هذه عيّنة من عجائب هؤلاء القوم، هل يعقل ان يمارسوا الجنس في قلب المعركة، أسال مستغرباً، “هل الآن وقت جنس أم وقت معركة”، لا عجب ان يُهزم هؤلاء في ساح القتال، فهم كما رأيت حفنة من طلاب الجنس، الشذج، المجبولون بالاساطير والخرافة والفتوى المقزّزة، حقاً أنهم لن ينتصروا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
alharrak
alharrak وسام أجمل الردود
alharrak وسام أجمل الردود


عدد المساهمات: 1112
نقاط: 1370
السٌّمعَة: 146
تاريخ التسجيل: 28/05/2010
العمر: 27
الموقع: ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   الأحد أغسطس 18, 2013 12:25 pm


فتاة بريطانية تُقاتل في سوريا
الاثنين 12 غشت 2013 - 12:10


Documents and Settin Documents and Settin Documents and Settin 



British sisters join jihad in Syria




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fouadleharrak.skyblog.com
Williams



عدد المساهمات: 38
نقاط: 54
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 23/07/2011
العمر: 48
الموقع: جمهورية أفغانستان الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   الإثنين أغسطس 19, 2013 4:08 pm

غسيل المخ يمكن ان يؤدي بالانسان الى اقصى درجات الجنون المسكينة تذهب لتلقى حتفها في معارك بعيدة عنها كل البعد
يجب على الحكومة البريطانية ان تتخذ اجراءات صارمة ضد من يغسلون ادمغة شبابها بكلام فارغ يؤدي بهم للهلاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hard_mix
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه


عدد المساهمات: 1210
نقاط: 1377
السٌّمعَة: 125
تاريخ التسجيل: 13/06/2010
العمر: 20
الموقع: ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   الأربعاء أغسطس 28, 2013 9:16 pm

"جهاد النكاح".. لينا تروي تجربتها
2013-08-22 01:21:22


Documents and Settin Documents and Settin Documents and Settin 



بعدما اجتمعت جميع قوى "الجهاد العالمي" داخل سوريا، من مختلف التيارات والجنسيات والاتجاهات، كان من الطبيعي أن تجلب هذه القوى أساليبها وأدواتها معها، من مختلف أشكال القتل والفتاوى المثيرة للجدل وأبرزها فتوى "جهاد النكاح".
وتحت عنوان "الجنس والثورة السورية"، أوردت مجلة "كاونتر بانش" قصة إحدى النساء السوريات التي عانت من فتاوى "جهاد النكاح"، إذ ذكرت المجلة في البداية حال التردد التي وقعت فيها الفتاة قبل موافقتها على إجراء المقابلة، وعند قبولها بالأمر على مضض أصرت على أن يكون اللقاء في مكان عام.
تصف المجلة لينا (اسم مستعار) بالمرأة الدمشقية العادية من حيث اللباس، إذ تلبس معطفاً طويلاً يغطي كامل جسدها، وتضع على رأسها حجاباً يغطي كامل شعرها.
هي امرأة في أواخر العقد الثالث من عمرها، مطلقة وأم لثلاثة أطفال، عاشت في بيت أهلها لفترة من الزمن وعملت بأجر زهيد لتأمين قوت عائلتها، إلى حين عرض عليها أحد المشايخ الزواج من رجل يوازيها في العمر تقريباً. قبلت لينا العرض، آملة أن يؤدي هذا الزواج إلى تحسين شروط عيشها.
الزوج من منطقة عين ترما في الريف الشرقي لمدينة دمشق، حيث يسيطر الإسلاميون المتطرفون. وبعدما طلب زوجها مرافقته إلى بلدته، دخلت لينا وهي تظن نفسها داخل مدينة أشباح، حيث لا مياه ولا كهرباء ودمار كامل في الممتلكات الخاصة والعامة. صدمت بوجود عدد من الرجال لا توحي مظاهرهم بأنهم سوريون. يلبسون لباساً أفغانياً بعباءات حتى الركبة، ويضعون غطاءً لرؤوسهم، يحملون السواطير والسكاكين والأصفاد. كما رأت عدداً من السيارات من دون لوحات حكومية، وسيارة إسعاف تابعة لأحد المستشفيات في المنطقة، كان واضحاً أنها مسروقة.
شعرت لينا هناك بأنها تلبس ثياباً فاضحة بين جميع أولئك النساء اللواتي يلبسن نقاباً يغطيهن من رأسهن حتى أسفل أرجلهن مع قفازات لليدين أيضاً.
في عين ترما، أقامت لينا محادثة مع زوجها جعلتها تعيد النظر في معتقداتها الأساسية وإيمانها. بالنسبة إليها، كان الإسلام يشكل الغطاء والإيمان الفعلي، ولكنها سمعت من زوجها أمراً مختلفاً، وأحست بأن ما تسمعه هو إسلام غريب قاتم ومنحرف.
أخبرها زوجها أن المشايخ الذين يعيشون في البلدة قد دعوا جميع من في المنطقة إلى الجهاد، ولكنه أنبأها أن للجهاد أوجهاً عدة، قد يكون جهاداً بالسلاح والقتال، أو بالمال، وعند الحاجة جهاداً أسماه "جهاداً بالنكاح". وشرحه لها بأنه ينبغي على الفرد أن يتزوج من جميع الأرامل اللواتي فقدن أزواجهن خلال المعارك. في "جهاد النكاح" يجب على الرجل الزواج من أربع نساء ومن ثم يطلقهن خلال وقت قصير ليتيح لغيره الزواج منهن، كما على المرأة المطلقة بدورها الزواج من أكثر من رجل، وتستمر العملية مداورة بهذا الشكل.
وبعدما استمعت لينا إلى شرح زوجها، سألته "ماذا عن العدة؟"، والعدة هي فترة تمتد إلى حوالي أربعة أشهر يحرم فيها على الأرملة أو المطلقة الاقتراب من أحد الرجال بسبب وجود احتمال بأن تكون حاملاً من زواجها السابق، فأجاب زوجها بتهكم "سيجد الشيخ فتوى ما لهذه الحالة".
إذاً ما المغزى من "جهاد النكاح"؟ ولماذا خرج فجأة إلى الضوء، خاصة في سوريا؟
في حالة عين ترما، استطاعت لينا استخلاص إحدى الإجابات. فسكان المنطقة جميعاً ينتمون إلى المجموعات المسلحة التابعة للمعارضة حيث إن عائلاتهم ومناصريهم وكل شخص آخر من هذه المنطقة كانوا قد فروا.
كان ضرورياً جداً الحفاظ على الكثافة السكانية في المنطقة من خلال الحفاظ على من تبقى فيها، خوفاً من تضاؤل أعداد السكان، فتحويل عين ترما إلى نقطة حيوية حيث الجنس المجاني، بالإضافة إلى إعطائه الطابع الشرعي، كان إحدى الطرق التي تساعد على إبقاء السكان داخل المنطقة.
نظرية لينا حول هذه الدوافع كانت قد أثبتت بعد شهر فقط على زواجها، حيث قرر زوجها "الوفاء بالتزاماته" في "جهاد النكاح" عندما قرر الحصول على زوجة جديدة وهي فتاة شابة ترملت حديثاً. فسمعت لينا محادثة لهما على الهاتف قبل يوم واحد من زواجهما، حيث كان الشرط الوحيد للزوجة الجديدة هو "أن يثبت الزوج قدرته على التحمل والاستمرار، ليس فقط في ساحة المعركة وإنما في الفراش أيضاً!".
تبين للينا أن "الثورة" كانت مبنية على الحاجات الجنسية والرغبات أكثر منها لتحقيق مطالب مشروعة. ومع الوقت أصبحت حياتها لا تطاق، فقيم زوجها الإسلامية الجديدة التي بدأ بتطبيقها عليها كانت كفيلة بتدميرها. فقد أجبرها على إيقاف التدخين لأن التدخين بنظره حرام وآثم، وأخبرها في إحدى المرات كيف أنه كان على وشك النجاح في اختطاف أحد الجنود السوريين فقط لأنه يخدم في الجيش، لكن الحظ أنقذه. عندها سألت لينا زوجها كيف يكون التدخين حراماً في حين أن اختطاف جندي من دون أي سبب فقط لأنه يخدم في الجيش يكون حلالاً؟
فيجيب زوجها بأن "كل عنصر في الجيش السوري ويتبع للرئيس بشار الأسد أو لحزب الله هو آثم وداخل في معاهدة سرية مع إسرائيل".
تركت تجربة لينا مع زوجها الثاني، جرحاً كبيراً لديها، لأنها دمرت إيمانها في بعض من أبناء بلدها والطريقة التي ينظرون فيها إلى الإسلام، ساعية إلى الطلاق من زوجها بعد شهرين فقط على زواجهما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
saudi
saudi أحسن عضو بالساحة العامة المركز الاول
saudi أحسن عضو بالساحة العامة المركز الاول


عدد المساهمات: 369
نقاط: 471
السٌّمعَة: 38
تاريخ التسجيل: 08/01/2012
العمر: 41
الموقع: المملكة العربية السعودية

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   السبت أغسطس 31, 2013 9:14 pm

يريدون ان يعطوا صورة للاسلام انه عنفي لكلى الجنسين...

ما يحز في النفوس هو انه و بدون شك ان من الجهتين , شباب لا تريد الا مرضاتي الله ,كل له عقيدته و الكل يضن انه على حق ،لكن ما هو اكيد هي الفتنة التي اريدت للمسلمين اكانو شيعة ام سنة ويدهب ضحايا شباب في ريعان شبابهم بازواجهم واولادهم ،اللهم احفضهم واحفض اولادهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دعوة



عدد المساهمات: 25
نقاط: 29
السٌّمعَة: 2
تاريخ التسجيل: 06/09/2011
العمر: 33
الموقع: الولايات المتحدة الأمريكية

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   الإثنين سبتمبر 02, 2013 7:55 pm

هذا هو الجهاد ! ان تجاهد في وجه اخيك المسلم ...! اين فلسطين من هذا ?! او لا يجوز الجهاد في فلسطين ....!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مشاعر قلب



عدد المساهمات: 32
نقاط: 40
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 06/11/2011
العمر: 40
الموقع: الولايات المتحدة الأمريكية

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   الجمعة سبتمبر 06, 2013 10:09 am

سورية في مواجهة مصاصي دماء ومستذئبين؟!!
2013-08-24 02:21:27


frach Documents and Settin frach 



أيام الجاهلية الأولى تعود بحلة العكال والعباءة الخليجية المذهبة، والشيطان قد ظهر في بلاد النفط والجِمال بهيئة رجل ملتحٍ غليظ الشفاه ممتلئ البطن، وبصفة أمير أو مسؤول خليجي تتكرر ظهوراته على الإعلام، هذه هي حال أسّ الشر الذي يشترك به حكام الخليج المصممون على صنع ديمقراطية تناسبهم تتمثل بهدم الأوابد المقدسة والتاريخية وإعادة ميزة الإماء والجواري والسبايا والعبيد، والساحة المفترضة لكل هذا الشر المستطير هي سورية.
طرابلس الشام فتيل لتفجير المنطقة
طرابلس المرتبط اسمها بالشام، منطقة اعتادت التوتر على أساس مذهبي تظهر فيه البصمات السعودية، في الثمانينيات كانت طرابلس ولاسيما باب التبانة ملجأً للإخوان الهاربين من سورية، وعند اغتيال رفيق الحريري عام 2005 كانت تلك المنطقة تغلي على أساس جاهلي يستند إلى التعصب للمذهب والجماعة، والآن تعود طرابلس ومنها باب التبانة لتكون ساحةً يُسلط عليها الضوء لجهة التفاعل بما يجري في سورية، أولاً لا بد من الإشارة إلى أن باب التبانة ترتبط بتيار المستقبل السعودي الهوى والانتماء، هذه المنطقة استضافت خلال هذه الأحداث أغلب المتطرفين الفارين والذين عادوا إلى الداخل السوري لتنفيذ عمليات إرهابية.
في التوترات الأخيرة التي تشهدها طرابلس؛ الجيش اللبناني هو من يواجه المسلحين المتطرفين الذين يوترون الأجواء مع كل مرة ينجح الجيش في توقيف مهربي سلاح أو مسلحين قادمين من سورية أو متوجهين إليها من أجل إلهاء الجيش عن مهامه في ضبط الحدود والمرافئ، وهم منذ أشهر يشنّون حملة عليه ويحاولون تصويره كأنه طرف يقف إلى جانب الدولة السورية في حين أنه يقوم بتنفيذ قرار سياسي بمنع دخول السلاح إلى لبنان أو منه، قبل الأزمة في سورية وأثناءها، مما ينفي كل الاتهامات التي تطلق على المؤسسة العسكرية وضباط فيها ونشر مزاعم عنهم أنهم يضطهدون فئة معينة، والهدف من التركيز على الجيش بوصفه بأنه «جيش صليبي» وأن قائده مسيحي منذ أيام قيادة العماد ميشال سليمان له وأثناء المواجهات مع تنظيم «فتح الإسلام» فمن أجل فرضه وشرذمته وتعزيز ضربه لتفرغ الساحة من قوة عسكرية منظمة لتقع تحت سيطرة القوى الإسلامية المتطرفة.
ولا يجب أن تغيب زيارة عضو الكونغرس الأميركي جوزف ليبرمان إلى الشمال قبل أسبوعين من الأحداث التي تشهدها طرابلس وربطها بأحداث طرابلس، فليس سبب الأحداث هو موقوفين إسلاميين بل كيف يمكن أن يتحول الشمال إلى خاصرة ضعيفة لسورية ومنها يمكن أن تشن العمليات الأمنية والعسكرية ضده، ولا يتحقق هذا الهدف إلا بإنهاء دور الجيش، والصدام معه، لسحبه إلى الثكنات، وتبقى الساحة في يد قوى الأمر الواقع، فيتفرغون للوقوف إلى جانب الثورة السورية السلمية المزعومة بالرجال والسلاح.
وبفرض أن السبب هم موقوفون إسلاميون فما دخل باقي أهالي الشمال بهؤلاء الموقوفين؟ وهل يحمي الانتماء الطائفي أي إنسان من ارتكابه لجرم؟ أم هل يُراد من هذه الأحداث أن تكون فتيلاً لتسعير الأحداث في سورية ومنها إلى العراق وتركيا على اعتبار أن التركيبة الاجتماعية والعقائدية متشابهة وموزعة بين هذه الدول.
فرق الموت الإخوانية تعود بعد غياب
أكدت معلومات حصل عليها موقع معارض من مصادر عسكرية سورية سُميت "بالمنشقة" في تركيا أن نائب المراقب العام للإخوان المسلمين في سورية، ونائب رئيس المجلس الوطني، فاروق طيفور، شكل "كتائب موت" في جميع المحافظات السورية تعمل في إطار ما يسمى ميليشيا "الجيش الحر"، ولكن بشكل مستقل عنه من حيث الشكل وطبيعة النشاط. وقالت هذه المصادر إن كتائب الموت هذه تشبه "الجهاز الخاص" الذي أنشأه الإخوان المسلمون في مصر خلال أربعينيات القرن الماضي، والذي اضطلع بعدد من عمليات الاغتيال، وإن "كتائب الموت" هذه بدأ تشكيلها منذ شباط الماضي، وتضم جهازين: الجهاز الأول متخصص في جمع المعلومات "اللوجستية" الخاصة بالأهداف المراد تصفيتها (من حيث عناوين سكنها وعملها ومراقبة تحركاتها.. إلخ)، بينما يضطلع الجهاز الثاني، "الجهاز التنفيذي"، بتنفيذ عمليات الاغتيال. هذا مع الإشارة إلى أن جميع العاملين في الجهازين يرتدون ملابس مدنية ولا يحملون سلاحاً ظاهراً، بخلاف مسلحي "الجيش الحر" الآخرين، وهم أشبه بجهاز استخبارات خاص. وطبقاً للمصدر، فإن القوائم التي جرى إعدادها، والمرشحة أسماؤها للاغتيال، باتت تضم الآن أكثر من ثلاثة آلاف "هدف"، من عسكريين ومدنيين، نساءً ورجالاً، ومن مختلف القطاعات المهنية، بما في ذلك رجال الدين من المسلمين، المصدر قال بأن الدكتور عماد الدين رشيد، عضو مجلس اسطنبول هو "زعيم كتائب الموت" في منطقة حوران رغم إنه ليس عضواً في جماعة الإخوان المسلمين، وإن يكن مقرباً منهم. كما ويؤكد أن عدداً من عناصر "وحدة الاغتيالات" يقيم في الأردن، ويؤكد المصدر بشأن " قوائم الموت" التي وضعتها "كتائب الموت" في حوران أن "هيثم مناع وعدداً من الناشطين معه داخل وخارج سورية، هم على رأس قائمة التصفية".
أما بشأن الشخص الذي يعطي الموافقة النهائية على الاغتيال، فقال المصدر إن الأمر يتوقف على أهمية "الأهداف". فـ"الهدف" الموصوف بأنه حساس جداً، مثل رجال الدين لا تحظى "كتائب الموت" بحرية التصرف التلقائي، ولا بد لها من موافقة طيفور شخصياً، بينما الأهداف الأخرى "الأقل أهمية وحساسية"، فيترك أمر تصفيتها لتقديرات وحدات التنفيذ الميداني.
ومن يلاحظ عمليات الاغتيال التي طالت رجال دين وضباط وأطباء ومخترعين يعرف أن العقل المدبر لها هو ذاته الذي عرفه السوريون إبان حقبة الثمانينيات، وفي هذا السياق تعالت أصوات الكثير من السوريين للجوء إلى اللجان الشعبية المنظمة لحماية الأحياء واكتشاف الغرباء، والانتباه للجنسيات العربية والشرقية التي تريد استئجار المنازل والمحال.
سخط بين المعارضة على غليون
للمرة الثالثة يقوم مجلس اسطنبول بالتمديد لبرهان غليون!! الذي رفض التدخل الخارجي ورفض دعم الجيش السوري الحر ويطالب بحلول سياسية، تقارير عدة على مواقع معارضة وخليجية أشارت لوجود حالة سخط بين أتباع المعارضة حسب وصفهم وذلك بسبب التمديد لشخصية لا يوجد إجماع عليها فيما بينهم، إضافةً لغضب المعارضين المتطرفين من الغليون لأنه وفقاً لقولهم يرفض القوة وتسليح ميليشيا الجيش الحر، كما أفردت تلك المواقع رصداً لردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي حول التمديد وكانت النتيجة أن معظم من يُسمون بمؤيدي المعارضة يقولون بأن مجلس اسطنبول لا يمثلهم، كما يحمل هؤلاء على الغليون تصريحه الأخير الذي أطلقه من الصين عندما قال إن الحل سيكون سياسي فقط في سورية.
كما أن الفكرة الرائجة عن برهان غليون بين أوساط المعارضة بأنه ديكتاتوري متشبث بكرسيه، فكيف له أن يتشدق بالمطالبة بالحرية؟!
وبنظرة خاطفة لنماذج تلك المعارضة فإننا نراها كلها فاقدة لمفهوم الحرية والديمقراطية، فمن أين نبدأ هل نتكلم عن وريث الجاهلية الأولى وثقافة أبي لهب المسمى بالطيفور والذي تبيّن أنه يشرف على عمليات الاغتيال في سورية، أم نسلط الضوء على باقي الأسطنبوليين الذين يعتبرون كل مؤيد للنظام مارقاً على الشريعة الأمريكية الإنسانية ويجب تصفيته أو إقصاؤه بأي طريقة.
روسيا تدق ناقوس الخطر!
حذرت موسكو من إمكانية تحوّل كوسوفو إلى مركز لتدريب المسلحين السوريين، مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل لمنع هذا الأمر، وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها: هذا ليس مجرد تبادل للخبرة في تنظيم الحركات الانفصالية تسعى لقلب أنظمة قائمة، بل هذا تدريب لمقاتلين سوريين في كوسوفو، وأضافت إنهم ينوون استخدام مناطق مشابهة للمناطق السورية، ومن المرجّح أن يتم افتتاح مراكز تدريب في قواعد سابقة لجيش تحرير كوسوفو، معتبرةً أن هذه النيات تثير القلق، وهي تسير عكس جهود كوفي أنان التي يدعمها المجتمع الدولي. بالإضافة إلى ذلك، فإن تحويل كوسوفو إلى موقع دولي لتدريب المقاتلين من مختلف المجموعات المقاتلة هو عامل خطير لزعزعة الاستقرار وتوسّعه إلى منطقة البلقان.
أكثر ما يهم في بيان الخارجية الروسية هما نقطتان الأولى قناعة موسكو بأن المعارضة وداعميها يحاولون إجهاض مبادرة أنان في سورية، والثانية وهي الأهم إشارة البيان إلى زعزعة الاستقرار الذي سيطال منطقة البلقان، من خلال تحريك المجموعات الإسلامية الموجودة فيها، الأمر الذي تمت الإشارة إليه كثيراً من قبل المحللين في بداية الأزمة لشرح أسباب الموقف الروسي الداعم لسورية وهو الخوف من امتداد الخريف الأصولي إليها، البيان الروسي يعني رسالة غير مباشرة للمجتمع الدولي بأن موسكو تعي أن هناك استهدافاً لها من باب الأصوليات وتصدير التجربة الأفغانية إلى الأراضي الروسية، هذا البيان تأكيد بأن الموقف الروسي إلى جانب سورية ما هو إلا لأجل حماية الأمن القومي الروسي، وبالتالي فإن روسيا أوصلت رسالة للخصوم بأنها تعي ما يرمون إليه وتحذر من الإقدام عليه، إضافةً لضرورة اتخاذ موقف حيادي لما يجري في سورية لا محابٍ للأجندة الأمريكية ـ الخليجية.
البنتاغون تراجع خياراتها على الطريقة الوهابية؟!
أكد جون غلاسر أحد محرري موقع (انتي وور) الأمريكي أن الولايات المتحدة وحلفاءها يرسلون المساعدات للمعارضة السورية رغم اعترافهم بأنها تضم عناصر من المتطرفين ومجموعات مقاتلة مرتبطة بتنظيم القاعدة وأن اتهامات سورية للولايات المتحدة وحلفائها بمساعدة الإرهابيين الناشطين في سورية تستند إلى جور الحقيقة.
وأشار غلاسر إنه وبعد أيام من تسريب مسؤولين أمريكيين لمعلومات استخباراتية عن اختراق فرع القاعدة في العراق لسورية لارتكاب أعمال إرهابية وتسليح المعارضة قام أيمن الظواهري زعيم التنظيم بإدانة الحكومة السورية وحث مؤيديه على دعم المعارضة.
وقال إن عدداً متزايداً من أعضاء الكونغرس البارزين يدافعون علناً عن مساعدة ما يسمى بالجيش السوري الحر بالسلاح والتدريب كما تقوم وزارة الدفاع والقيادة الأمريكية الوسطى حالياً بمراجعة الخيارات العسكرية الممكنة ضد سورية إضافة إلى قيام مجموعة من أعضاء الكونغرس من الحزبين بمحاولة استصدار قانون لتشريع مثل هذا العمل.
هنا لا بد من الربط بين شيئين هما المجموعات المتطرفة والخيارات الأمريكية العسكرية، وهذه الخيارات قد لا تعني بالضرورة الخيارات العسكرية التقليدية أو إعادة استنساخ تجارب ضرب العراق وليبيا لتكون ذاتها في سورية، بل قد تكون في أشكال جديدة أغلب الظن هي تأمين الغطاء للمجموعات التكفيرية للقيام بأعمال الإرهاب وتقديم كل المساعدة الممكنة لها عسكرياً ولوجستياً، وهذا ليس بعيداً خصوصاً بعد تلاقح الثقافة الوهابية مع الثقافية الهوليودية التي حبلت بأفكار الرعب والقتل والتآمر، والتاريخ يشهد لجوء أمريكا لتلك الحركات، وأفغانستان ودعم طالبان فيها ضد السوفييت لا يزال حاضراً في الذاكرة.
المراقبون الأمميون تحت مرمى المسلحين
بلغ الاستغباء للعقول مرحلة باتت توصف بالغباء، بسبب فجاجتها في الطرح اللامنطقي، وآخر ما تفتقت به عقول الخصوم المتورمة بأن السلطات السورية هي من يقف وراء الاعتداء على المراقبين؟! وكأن الرأي العام نسي بأن من أطلق النار على المبادرة بعد وصول المراقبين إلى سورية بيومين هي السعودية وقطر ومن يدور في فلكهم.
سورية استجابت مع مبادرة المراقبين الأمميين وقبلها مع المراقبين العرب وتعاملت بسياسة الأبواب المفتوحة.المعارضة تحمست بالبداية للمراقبين الأمميين واعتبرتهم فرصة لتشكيل مظاهرات ضخمة تحتل الساحات وتسقط الدولة، لكن وبسبب عدم وجود شارع مؤيد لهم يُعتد به لم يحدث ما كان مأمولاً، فتحولوا إلى وجوب وأد المبادرة وإحالة الملف لمجلس الأمن والدعوة للتسليح.
فريق من المراقبين الدوليين تعرض في محافظة إدلب إلى اختطاف على يد مسلحين على طريق إدلب - خان شيخون". حيث تم اعتراضهم من قبل مجموعة مسلحة، خلال توجه الفريق إلى محافظة حماة طلبت منهم التوجه إلى مدينة خان شيخون للمشاركة في جنازة، وقبل وصول الوفد إلى مدينة خان شيخون طلب الفريق الأممي النجدة من الجيش السوري، ولدى تدخل القوات الحكومية تعرضت إحدى العربات العسكرية إلى قذائف صاروخية استشهد خلالها أحد عناصر قوات حفظ النظام وجرح آخرون".
طبعاً هذا ليس الاعتداء الأول لأنه سبق وأن تعرض المراقبون لعبوات مفخخة ولإطلاق نار في كل من القصير والضمير.
والأسئلة التي نودّ طرحها على الخصوم، هي كيف للدولة السورية أن تهاجم فريق المراقبين وهي من أبدت كل التعاون معه، كيف لها أن تتعرض له وبعثة المراقبين تسير في مصلحة الدولة السورية وتكشف خروقات المسلحين والمجازر المرتكبة من قبلهم؟ وما رأي هؤلاء بمسارعة الخليجيين لإفشال مهمة البعثة منذ بدايتها؟ ولم لا يتم إعطاؤها الفرصة؟ لمَ يعتبر من يدّعون أنهم معارضون بأن بعثة المراقبين هي بمثابة إعطاء الوقت للنظام وهي كنوع مساعدة دولية له؟ فإن كان كذلك حسب زعمهم كيف للنظام أن يساهم في الإضرار بورقة من أوراق قوته؟
مما سبق فإن سورية لا تواجه خصوماً لأن الخصم عادةً يتحلى بأخلاق العدو وهي النبل في المواجهة، سورية تواجه قتلة نزعوا عنهم صفة الناسوتية ولبسوا البهيمية التي تقتات على الدماء والفتن والشهوات والسطوة، أعداؤنا أشبه بمصاصي دماء وذئاب لا حلّ معهم إلا بالقوة لأن المعركة باتت معركة وجود.
علي مخلوف

vvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvvv

فضيحة جديدة: روزنامة تنظيم الدور في جهاد النكاح
2013-08-25 02:01:10


levs Documents and Settin levs 



مع كل الهزائم التي تلحق بالجماعات المسلحة الارهابية في سورية، لايزالون عند كفرهم وفجرهم وأمورهم التي لا يتقبلها لا دين ولا عقل. مع كل هزائمهم وجرائمهم لا يزالون عند بدعتهم التي يخترعونها باسم الدين، حيث لا يهمهم من ذلك كله الا تحليل ما حرمه الله، من تناول المخدارت ومشاهدة الافلام الخلاعية، والاكثر من ذلك الاستمرار في ما يسمى “جهاد النكاح” الذي لا يفرق عن الزنى بشيء.



يستمر هؤلاء في هذا الفحش، والجديد في هذه الفضيحة التي تلاحقهم مع كل هزائمهم، أنهم ينشرون برامج خاصة بهم عن “جهاد النكاح” بينهم، ويعمموا برنامج النكاح بينهم لكي تحفظ أدوارهم. المريب بالموضوع أن حوالي 7 مسلحين أو أقل أو أكثر في برامجهم موزعين على ثلاثة نساء أو اربعة حيث يتم معاشرة هؤلاء من قبل جميع المسلحين كل يوم، وهذا بحد ذاته لا يقبله اي دين سماوي، وهو كفر بتعاليم الله تعالى. تؤكد مصادر مطلعة أن “الجماعات المسلحة تمارس جهاد النكاح بشكل فاضح في اماكن تواجدها، ورغم كل هزائمها مازالت تلهث وراء جهاد النكاح، وتنتهك حرمة الاسلام بهذه الاعمال، حيث تضع برامج للنكاح وتطبقها بين المسلحين، فيتم تقسيم النساء على هؤلاء التكفيريين بشكل يومي ودوري، بحيث تعاشر المرأة التابعة لهؤلاء أكثر من 4 رجال يومين، ومعظم هؤلاء النساء من الشيشان، ومن أهالي المنطقة التي يسيطر عليها المسلحون”.



وأضافت المصادر أن “برامج جهاد النكاح موزعة بين المسلحين حيث كانت في القصير قبل اسقاطها وسيطرة الجيش عليها، ووجدت هذه البرامج والادوات التي كان يستخدمها الارهابيون، وقذاراتهم خلال هذه الاعمال، ولا تزال هذه الاعمال حتى الان في تبليسة والرستن، وفي ريف حلب وادلب، حيث يدعي هؤلاء ان لديهم حاجة لذلك، وانهم يخففون من الام المسلحين وجراحهم عندما يمارسون جهاد النكاح، ومعظم من ضبطه الجيش العربي السوري وحقق معهم، يؤكد أنهم كانوا يوزعون النساء على حصص خاصة بين المسلحين لكي يتمكن كل مسلح من اشباع رغباته”.



ولفتت المصادر إلى أن “الحصة الاكبار في هذه البرامج هي لقادة المجموعات المسلحة، لاسيما الشيشانيون منهم والافغانيون، الذين يسيطرون على المناطق ويحكمون الجماعات المسلحة، حيث تلبى جميع رغباتهم وهم الذين يوزعون النساء على المسلحين، ويضعون برامج النكاح بينهم وبين النساء الذين معهم”.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روزاليس
روزاليس : وسام العضو المحبوب
روزاليس : وسام العضو المحبوب


عدد المساهمات: 1138
نقاط: 1361
السٌّمعَة: 147
تاريخ التسجيل: 07/08/2010
العمر: 42
الموقع: الدولة الفلسطينية

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   السبت سبتمبر 07, 2013 9:23 am

جمعيات ومواقع دولية: إرادة الشر في البيت الأبيض تقف خلف من يمولون المعارضة..الجهاديين في سورية قنبلة موقوتة لأوروبا
2013-08-62 09:08:09


   



أكد حيدر جمال رئيس اللجنة الإسلامية في روسيا أن إرادة الشر في البيت الأبيض الأمريكي تقف خلف تحالف ما يسمى "أصدقاء سورية" الذين يضخون أموالا طائلة ويرسلون أكداس الأسلحة لدعم ما يسمى "المعارضة السورية" مشيرا إلى أن الحكومة السورية تقوم منذ عامين بصد هجمات التحالف الضخم المعادي لها الذي تقوده جميع الحكومات الغربية وهي تكبد "الإسلام السياسي" المقاتل إلى جانب هذا التحالف خسائر فادحة.
وقال جمال في مقال نشره في موقع ايران رو التحليلي الروسي اليوم إن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين هو الخاسر الرئيسي حصرا في الحرب المفروضة على سورية لافتا إلى أن تصرفات رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي زج تركيا بكل اندفاع في العمليات الدموية لزعزعة الاستقرار في أراضي دولة جارة لها تلقى رد فعل سلبي في المجتمع التركي حيث انطلقت المظاهرات الجماهيرية الضخمة في عشرات المدن التركية الكبيرة وانخفضت بشكل كبير شعبية حزبه في البلاد وكذلك سمعة ومكانة تركيا كدولة قوية ومستقرة على المستوى الدولي.
وأوضح أن أردوغان هو الأقرب من بين السياسيين الإسلاميين غير العرب إلى روح وفلسفة الاخوان المسلمين ويعد شريكا عمليا لهذه الحركة ولو كانت في طبعتها العثمانية الجديدة.
وأشار جمال إلى أن الفضيحة الأخرى المتصلة اتصالا مباشرا بالإخوان المسلمين والتي تمثلت في تخلي أمير قطر حمد بن خليفة ممول وراعي الحركة الإخوانية في مصر وفلسطين وليبيا أيضا عن السلطة وهو الأمر الذي جاء بمثابة الاعتراف بفشل سياسة قطر تجاه سورية.
ولفت جمال الى إن تنحية الاخوان في مصر وضعت نقطة النهاية لسلطتهم وذلك بعد أن أعلن الرئيس المخلوع محمد مرسي موقفه المعادي لسورية ودعا المصريين للمشاركة في "الجهاد" فيها وفي هذا السياق يمكن تفهم منطقية غضب أردوغان حول المصير الذي لاقاه مرسي.
وقال جمال إن السبب الرئيسي لهزيمة الإخوان المسلمين في مصر وان لم تكن نهائية يكمن في ضعف تجذرهم في الإسلام السياسي الواقعي وسذاجتهم الإيديولوجية والمنهجية التامة حيث تصرفوا في أكبر بلد في العالم العربي بسلوكية منظمة سياسية إسلامية مصممة على تنفيذ مهام من أجل الوصول إلى السلطة في داخل البلاد والأهم من ذلك في خارجها.

جمعية كاريتاس تحذر من تزويد "المعارضة السورية" بالسلاح
من جهتها حذرت جمعية كاريتاس الدولية من تزويد "المعارضة السورية" بالسلاح ومن تصاعد أعمال العنف في منطقة الشرق الأوسط.
وقال الأسقف بيتر نيهر رئيس فرع الجمعية في ألمانيا.. إنه "من الخطأ الاعتقاد بأنه سيتم تجنب الأسوأ من خلال تزويد "المعارضة السورية" بالسلاح".
وأضاف..إنه "في المقابل أصبح خطر اتساع نطاق الصراع أمرا ملموسا".
وكان وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله حذر الشهر الماضي فرنسا وبريطانيا من مغبة تسليح "المعارضة السورية" وقال في مقابلة صحفية.. "إذا وقعت هذه الأسلحة في الأيدي الخطأ فإنه من الممكن أن ينطوي هذا على خطر كبير".

موقع تشيكي: تدفق الجهاديين الأوروبيين للقتال في سورية قنبلة موقوتة بالنسبة لأوروبا
إلى ذلك حذر موقع نوفينكي الإخباري التشيكي اليوم من استمرار ظاهرة تدفق "الجهاديين المتطرفين الأوروبيين" إلى سورية للقتال إلى جانب المجموعات المسلحة فيها واصفا ذلك بأنه "قنبلة موقوتة" بالنسبة لأوروبا لأن أغلبهم سيعودون إلى الدول التي أتوا منها.
وقال الموقع الذي يعد الأكثر تصفحا في تشيكيا "إن المخاوف كبيرة من عودة هؤلاء الجهاديين لأنهم سيحصلون ليس فقط على الخبرات القتالية وإنما أيضا على العزيمة لممارسة القتل وسيقيمون علاقات مع المجموعات المسلحة الموجودة في الشرق الأوسط ولهذا ليس من العجب أن الحكومات الأوروبية بدأت بطرح الأسئلة حول كيفية مواجهة هذه المشكلة".
ولفت الموقع إلى أن تدفق "الجهاديين" الأوروبيين إلى سورية الآن يفوق بكثير المعدل الذي سجل لدى جيل الشباب الذين توجهوا للقتال سابقا في أفغانستان واليمن والعراق والصومال وقال إن التقديرات الأوروبية تتحدث عن أن مقاتلين من 14 دولة أوروبية توجهوا إلى سورية الأمر الذي يجعلهم يمثلون نحو 10 بالمئة من العدد الإجمالي للأجانب الذين يقاتلون هناك.
وأكد الموقع أن الأرقام الأوروبية التي تتحدث عن توجه ألف أوروبي إلى سورية للقتال فيها ليست أرقاما نهائية مشيرا إلى أن المشاركة في الحروب في الدول الأجنبية لا يعاقب عليها في أغلب الدول الأوروبية ولذلك تحاول أجهزة المخابرات الأوروبية الآن مراقبة المشتبه بنيتهم السفر إلى سورية وأحيانا تفلح في إقناعهم بالعدول عن ذلك في حين يتم أحيانا أخرى توقيف بعضهم أثناء محاولتهم عبور الحدود من تركيا.
يشار إلى أن مقاتلين أوروبيين من جنسيات مختلفة تم تجنيدهم ودعمهم لسفك الدم والقتل والتدمير في سورية وقد استشعرت بعض حكومات الاتحاد الأوروبي مؤخرا أن خطر هؤلاء الإرهابيين سيرتد عليها بعد أن تغيرت التوازنات على الأراضي السورية لصالح الجيش العربي السوري وتأكدوا أن هزيمتهم وعودتهم باتت قريبة لذلك بدأت هذه الدول باتخاذ إجراءات في محاولة لمعالجة هذا التهديد حيث كشفت صحيفة الاندبندنت البريطانية الاسبوع الماضي عن تحركات للاتحاد الأوروبي لمواجهة ما يسمى "سياحة الجهاد" مع تزايد الأدلة على تنامي أعداد البريطانيين الذين ينضمون إلى المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سعيد



عدد المساهمات: 38
نقاط: 46
السٌّمعَة: 4
تاريخ التسجيل: 14/09/2010
العمر: 30
الموقع: دار البيضاء المغرب

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   الأربعاء سبتمبر 11, 2013 9:12 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فتاة بريطانية تُقاتل في سوريا؟لماذا لم تقاتل في فلسطين مع جميع الجماعات المسلحة.أنا أرى عـــــــــــــالم النفاق.لا من علماء دين أو سياسيين.دمرت العراق مشاكيل مصر.سوريا تتدمر .لمصلحت إسرائيل.الآن ستضعف قوة فلسطين والمفاوضات ستطال سنيين أخرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رسل العزاوي



عدد المساهمات: 23
نقاط: 30
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 05/10/2011
العمر: 27
الموقع: الجمهورية العراقية بغداد

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   الأربعاء سبتمبر 11, 2013 9:24 pm

مجاهدة بريطانية في سورية يسمحون لها بقيادة السيارة
اما في بلاد الحرمين لا يسمحون للنساء بقيادة السيارة ، باي حق ؟
اللهم انصر المجاهدين في الشام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hamid
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع


عدد المساهمات: 2988
نقاط: 9969
السٌّمعَة: 3443
تاريخ التسجيل: 04/05/2010
العمر: 53
الموقع: ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   الخميس سبتمبر 12, 2013 9:22 am

عروسان يسافرن الي سوريا لقضاء شهر العسل !
07.septembre.2013 samedi 12:01 GMT


levs levs levs 



اسمه غيفارا كمال وهي يافا الدخيل، وكلاهما كانا يعيشان في المهجر منذ سنوات. وقد قررا منذ أسبوعين الذهاب على خطى المقاتلين إلى سوريا مرورا بتركيا.

لكن هذين الزوجين المؤيدين للثورة السورية لم يأتيا للقتال…بل للزواج ! غيفارا ويافا من الرقة شمال سوريا. هو يعمل في المملكة العربية السعودية وهي تدرس في الولايات المتحدة الأميركية مع عائلتها.

ويقول غيفارا: ”السوريون لا يحتاجون إلى من يمرر السلاح فحسب، بل يحتاجون أيضا إلى من يمرر الفرحة” وغيفارا كمال، 32 سنة، يعمل تقنيا في السعودية.

ويسرد غيفارا تفاصيل قصته ويافا قائلاً: غادرت يافا سوريا مع عائلتها عام 2010 إلى الولايات المتحدة الأميركية. أما أنا فذهبت السعودية بعد بضعة أشهر. كنا مخطوبَيْن آنذاك وكنا على يقين من العودة بسرعة لكي نتزوج في سوريا. لكن قدرنا كان غير ذلك بسبب وضع البلد.

في البداية فكرنا بالزواج في بلد عربي آخر، لكن ذلك غير ممكن إلا عبر سفارة بلدنا. ورغم أن سفاراتنا لم تقفل في كل البلدان، لم أكن لأفكر في التوجه إلى السلطات السورية. فأبي ناشط شيوعي قضى سنوات بالمعتقل في عهد حافظ الأسد والد بشار، وأبناء عمومتي في صفوف الجيش السوري الحر.

لذلك قررنا خوض هذه المغامرة المجنونة والزواج في سوريا. أخبرنا بعض الأقارب لكنهم لم يأخذوا الأمر على محمل الجد. تواعدنا في تركيا وأخبرنا عائلتينا أننا سنقضي الإجازة هناك. لكن حالما وصلنا إلى تركيا أخذنا نبحث عن طريقة لعبور الحدود بمساعدة كتيبة أنصار الشام التابعة للجيش السوري الحر.

استغرق ذلك عدة أيام وفي 20 أغسطس دخلنا سوريا.

أقاربنا في البلد تفاجأوا وتأثروا في الوقت نفسه. نحن نقضي آخر أيام الإجازة هنا ( الزوجان لا يعرفان متى سيغادران لأن الحدود مع تركيا مغلقة حاليا).

الحياة عصيبة وأسعار المؤن الغذائية زادت بثلاثة أضعاف مما كانت عليه. أما منطقتا الرقة ودير الزور فأصبح نصفهما في يد الجهاديين والنصف الآخر في يد الأكراد.

ولهذا فأي شخص غريب عن المكان يكون موضع اشتباه ومعرض للقتل من هذا الجانب أو ذاك. لكن وجود أقاربنا هنا يساعدنا على التحرك بدون جلب الانتباه.

أما يافا فقد قالت لوكالة فرانس برس: نقضي وقتنا بين التجول وسط المدينة والزيارات العائلية. ونذهب بانتظام أيضا إلى المركز الإعلامي للناشطين الشباب لأنه المكان الوحيد في المدينة الذي فيه وصلة إنترنت عبر الأقمار الصناعية.


وهذا يمكّن يافا من أن تتصل بوالديها في الولايات المتحدة وبأختها في ألمانيا وتطمئنهم على حالتها. وقد حرصنا على نشر صورنا على فيس بوك وإعلان قصتنا من باب تحدي نظام بشار الأسد الذي حرمنا من بلدنا.

الاحتفال بزفافنا بين أهلنا كان تحديا وقمنا به ونحن فخوران بذلك. كل يوم نسمع عن مقاتلين مسلحين يدخلون خفية إلى سوريا. وأنا أحترم عملهم لأن وحشية النظام دفعتهم إلى حمل السلاح وأنا أيضا حرصت على الذهاب إلى الجبهة على مشارف المدينة لأرى أهلي الذين يحاربون.

السوريون لا يحتاجون إلى من يمرر السلاح فحسب، بل يحتاجون أيضا إلى من يمرر الفرحة. احتفالنا بمناسبة سعيدة مع أهلنا هو أيضا طريقة لمساعدتهم على تحمل الوضع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamid-2010.keuf.net
melilla



عدد المساهمات: 24
نقاط: 28
السٌّمعَة: 2
تاريخ التسجيل: 07/02/2012
العمر: 43
الموقع: الجمهوريّة اللبنانيّة

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   السبت سبتمبر 14, 2013 8:18 am

مفتي تونس: جهاد النكاح بغاء وفساد اخلاقي
السبت سبتمبر 14, 2013 10:16 am


hg Documents and Settin hg 


الشيخ عثمان بطيخ مفتي الجمهورية التونسية

أعلن الشيخ عثمان بطيخ مفتي الجمهورية التونسية الجمعة، ان 16 فتاة تونسية “تم التغرير بهن وإرسالهن” الى سوريا من أجل ما يسمى بـ "جهاد النكاح" الذي اعتبره "بغاء" و"فسادا أخلاقيا".
وقال المفتي في مؤتمر صحافي ان “جهاد النكاح” هو “فساد أخلاقي وتربوي وبغاء” وان 16 فتاة تونسية “تم التغرير بهن وارسالهن الى سوريا” لاستغلالهن جنسيا تحت مسمى “جهاد النكاح” من قبل مسلحين يحاربون قوات الرئيس بشار الاسد.
وهذه المرة الاولى التي يعلن فيها مسؤول تونسي عن انتقال فتيات من بلاده الى سوريا بهدف ما يسمى بـ "جهاد النكاح".
ونقلت وكالة الانباء التونسية الرسمية عن المفتي قوله: "الاصل في الاشياء أن البنت التونسية واعية عفيفة تحافظ على شرفها وتجاهد النفس لكسب العلم والمعرفة".
وفي 21 آذار/مارس الماضي قال سلفي تكفيري تونسي عائد من سوريا يدعى “ابو زيد التونسي” في مقابلة مع تلفزيون “التونسية” الخاص ان حوالى 3500 تونسي يقاتلون ضد القوات النظامية في سوريا وان 13 فتاة تونسية تحولن الى هذا البلد بهدف “جهاد النكاح”.
ونسبت فتوى “جهاد النكاح” الى الداعية السعودي محمد العريفي الذي نفى ان يكون اصدرها.
واكد العريفي في احدى خطبه ان ما نسب اليه حول جهاد النكاح “كلام باطل لا يقوله عاقل”.
وقال المفتي ردا على سؤال حول انتقال مئات من الشبان التونسيين الى سوريا من أجل “الجهاد” ان سوريا ليست أرض جهاد لان شعبها مسلم و”المسلم لا يجاهد ضد المسلم”.
وندد بشبكات قال انها تستغل الظروف المعيشية الصعبة لشبان تونسيين متأثرين بالفكر السلفي التكفيري و”تغرر بهم” لتسفيرهم الى سوريا لقتال القوات النظامية هناك تحت مسمى “الجهاد”.
وأوضح ان الجهاد نوعان هما “جهاد لمقاومة المحتل، وجهاد النفس وهو الجهاد الاكبر”.
وتابع ان فلسطين المحتلة هي من البلدان التي يصح فيها الجهاد الذي قال انه “لا يتم بالضرورة بالتنقل” الى فلسطين “وانما عبر نصرتها والوقوف مع شعبها”.
واعلن وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو الجمعة عن تفكيك شبكات ترسل شبانا تونسيين الى سوريا لقتال قوات الرئيس بشار الاسد.
وقال في مقابلة نشرتها جريدة “المغرب” التونسية “كشفنا الكثير منها وهناك قضايا كبرى تخص هذه الشبكات التي تقوم بابتزاز هؤلاء الشباب، ومن بينها شبكات غايتها الربح المادي وشبكات أخرى سلفية تكفيرية ترى أن "الجهاد" في سوريا واجب حسب اعتقادها، وتقوم بتجنيد الشباب للغرض المذكور”.
وقال انه “من الصعب إحصاء” اعداد التونسيين الذين تم تسفيرهم الى سوريا “لأن الكثير منهم يغادرون البلاد خلسة أو بطرق لا تشد الانتباه”.
وتابع: “حين يعودون نقوم بتسجيل محاضر (ضدهم) ويبقون تحت المراقبة (الامنية) بهدف حماية أبنائنا وشعبنا”.
وتتهم وسائل اعلام ومعارضون في تونس دولة قطر بتجنيد تونسيين وارساهم الى سوريا لقتال القوات النظامية هناك.
ويوم 15 آذار/مارس الماضي أوردت جريدة “الشروق” التونسية ان الامن التونسي قام ب”تفكيك شبكات لتجنيد تونسيين وارسالهم الى سوريا”.
وقالت ان هذه الشبكات تحصل من دولة قطر على “عمولة بمبلغ 3000 دولار اميركي عن كل شاب تونسي يتم تجنيده”، واوضحت ان “عددا من الجمعيات الحقوقية والخيرية تبين تورطها في هذا المجال وهي تتحصل على اموال ضخمة من دولة قطر لدعم انشطتها عبر اموال تصلها نقدا داخل حقائب عبر نقاط حدودية حساسة وحيوية مثل مطار تونس/قرطاج الدولي”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
habiba



عدد المساهمات: 136
نقاط: 162
السٌّمعَة: 16
تاريخ التسجيل: 03/10/2010
العمر: 44
الموقع: tetouan maroc

مُساهمةموضوع: رد: جهاد النكاح في سوريا   الأحد سبتمبر 15, 2013 5:52 am

لا حول ولا قوة الا بالله ..من تقتل أخاك ألمسلم ونسميه ألجهاد أهذا هو ألجهاد..لما لم تذهبا إلى فلسطين..

يا بنتي ما انت فيه ليس من الاسلام المراة تصلي وهي امام يد الله سبحانه وتحج بدون تغطية الوجه واليدين الاسلام لم يامر بالنقاب بل هو لباس سكان الجزيرة العربية فرضه الرجل على المراة رغم الحرارة التي تعرفها بلدانهم الجهاد ليس حمل بندقية وقتل اخاك المسلم سنيا كان او شيعيا وقتل النفس حرام ايا كان دينه الاسلام دين سلام وتسامح واقناع وحوار المشكل السوري بين سوريين فلم تتدخل بريطانية او غيرها اتمنى ان يستوعب العرب الدرس و لا يفتحوا بلدانهم لتصبح ساحة للحرب وتدفع الشعوب الثمن للمصريين للتوانسة لليبيين اتعضوا الشعوب من تتشرد وتضيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

جهاد النكاح في سوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 6 من اصل 21انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 5, 6, 7 ... 13 ... 21  الصفحة التالية

 مواضيع مماثلة

-
» بكاء الشيخان محمد عبد المقصود ومحمد حسان على سوريا

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد  :: -