منتديات واحة عبد الحميد

مرحباً بكم جميعاً في واحة عبد الحميد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamid
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع


عدد المساهمات : 3404
نقاط : 10992
السٌّمعَة : 3750
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 55
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الإثنين سبتمبر 06, 2010 6:35 pm

قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9




بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

قصص الأنبياء-9

قصةإبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث

لا زلنا وإياكم نتحدث عن الخليل عن إبراهيم عليه السلام عن أبي الانبياء عن هذا النبي الرسول الذي إتخذه الله عز وجل خليلا والخُلة أعلى درجة في المحبة كلنا نذكر في الحلقة الماضية لما تكلمنا عن إبراهيم الخليل أنه بنى البيت مع إبنه إسماعيل هذا الابن الذي إنتظره إبراهيم سنين طويلة عُمراً مَدِيداً هذا الابن الذي أمره الله عز وجل أن يذبحه فلما نجح في الاختبار نجاه الرب عز وجل هذا الابن لما كَبِرَ ذَكَرَ لَهُ إبراهيم أن الله عز وجل أمرني أن أبني بيتا هل تُعِينُنِي فأعانه{ وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } فلما بُنِيَ البيت واكتمل الله عز وجل أمر إبراهيم بأمر قال يا إبراهيم أذِنْ قال اُوأذِنُ بِمَا يارب قال أذن في الناس بالحج أذِن يسمعك البشر كلهم ولِيحجوا إلى هذا البيت وليزروا هذا البيت فقال إبراهيم الخليل عليه السلام قال يا رب ومن يسمعني كيف أوصل صوتي للبشرية كلها قال الله عز وجل يا إبراهيم عليك النداء وعلينا البلاغ نحن نبلغ صوتك للناس فقط أذن ونادي يا إبراهيم وفعلا قام إبراهيم الخليل على جبل ثم أذَّنَ وقال أيها الناس أيها الناس إن الله عز وجل قد فرض عليكم الحج فحُجُّواْ يقول إبن عباس فأسمع الله عز وجل الناس كلهم بل أسمع كل ما بين السماء والارض بل أسمع النطفى في أصلاب أبائها وفي أرحام أمهاتها بل إلى اليوم يسمع الناس نداء إبراهيم الخليل {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً } سيأتي الناس مشيا على الاقدام رجالا {وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ} على الحيوانات الضامرة على الابل على الخيول على ما يُرْكَبُ عليها يأتون يقصدون بيت الله الحرام يا إبراهيم أذن والاجابة من الله عز وجل والله عز وجل سيهدي قلوب الناس إلى هذا البيت { وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللهِ }إلى اليوم يستجيب الناس لاذان إبراهيم الخليل إلى اليوم يخرج الناس من أمريكا ومن جنوب إفريقيا ومن أستراليا ومن روسيا ومن أوروبا ومن العالم كله يحجون هذا البيت يقولون{ لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك} { وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ} هاهم الناس يتبعون الحنيفية السمحى دين إبراهيم الخليل يحجون بيت الله الحرام يطفون بالبيت سبعا يسعون بين الصفا والمروى يتذكرون أم إسماعيل وهم يرمون الجمار يتذكرون الخليل إبراهيم وهم يذبحون الهدي والاضاحي يتذكرون إبراهيم عليه السلام كيف فعل هذا النُسُك وكيف تأسى الناس بإبراهيم الخليل إنه إبراهيم بنى البيت وأذن في الناس وهاهم الناس إلى هذه اللحظات يحجون إلى بيت الله الحرام



إبراهيم الخليل عليه السلام يتنقل بين فلسطين ومكة في فلسطين زوجته سارّة وإبنه إسحاق وفي مكة هاجر وإبنها إسماعيل يتنقل بين هذه وهذه إبراهيم الخليل يهتم بزوجتيه وإبنيه فهو من أعدل الناس معهما في يوم من الايام طلب من ربه طلبا والطلب في ظاهره غريب قال رب وإبراهيم إتخذه الله عز وجل خليلا قال رب أرني كيف تحيي الموتى لم يسأل ربه هل أنت تُحيي الموتى أو لا وهو يؤمن بهذا ولكنه أراد أن برى الكيفية كلنا يؤمن بهذا وكل مؤمن يؤمن بأن الله عز وجل يُحيي الموتى وهذا نبي من أنبياء الله وليس أي نبي بل هذا خليل الرحمن لكنه طلب من ربه أن يرى هذا بعينيه { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي المَوْتَى }فرد الله عز وجل على إبراهيم الخليل قال { قَالَ أَوْ لَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي} بلى يارب آمنت وأنا مؤمن مُقِرٌّ بهذا لكنني أريد أن أرى كيف يكون إحياء الموتى وهذا الذي أراده إبراهيم من باب زيادة الايمان وطُمئنينة القلب فهو مؤمن ولكن ليطمئن القلب فالعلم درجات والايمان درجات وإبراهيم الخليل يريد أعلى درجة في الايمان فذكر الله عز وجل له أمرا قال يا إبراهيم إئتي بأربعة من الطيور فاذبحهن فإذا ذبحت الاربعة قطعهن قِطعا الرجلين المنقار الريش الجلد اللحم فتت الطير كله ثم أخلط الاربعة الطيور بعضها ببعض ولكم أن تتخيلوا طيورا أربعة تُذبح ثم تُقطع ثم تُخلط بعضها بعض كيف ترجع مرة أخرى كيف تُعاد مرة أخرى ولو بغير حياة ولو بغير روح كيف يستطيعوا كل أهل الارض أن يجمعوا كل طير أجزاءه لوحدها أكثر من هذا قال يا إبراهيم أرأيت هذه الجبال أرأيت هذا الجبل البعيد وهذا الجبل البعيد وهذا الجبل البعيد خذ هذه الاجزاء المختلطة دماء وريشا ولحما وعظما ورجلا كلها بعد أن خلطتها الطيور الاربعة خذ أجزاء منها واجعلها على رؤوس الجبال فإذا بإبراهيم الخليل يذبح أربعة من الطيور ثم يقطعهن ثم يخلطهن ولم يبقى فيهن حياة بل الجسد ذهب بل أجساد الطيور إختلطت بعضها ببعض ثم ذهب إلى الجبال البعيدة ووضع على كل جبل جزءا من هذه الطيور وعلى هذا الجبل جزءا من هذه الطيور وعلى ذلك الجبل البعيد وعلى هذا الجبل البعيد ووزع الطيور بين هذه الجبال ثم قال الله عز وجل لابراهيم نادي يا إبراهيم نادي هذه الطيور{وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ } قطعهن فتتهن ثم أخلطهن ببعضهن البعض { قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اِجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا }على هذا الجبل على هذا الجبل على ذاك الجبل على هذا الجبل وزعها إبراهيم الخليل ثم قال الله عز وجل له {ثُمَّ ادْعُهُنَّ }فقام إبراهيم الخليل يُنادي على هذه الجبال يُنادي الطيور الميتة المُقطعة التي ذهبت وضاعت أجسادها الان ناداها إبراهيم الخليل أيتها الطيور إئْتِي إليَ الان بأمر الله عز وجل وإذا بالريش يجتمع مع ريش الطير نفسه والجلد يذهب إلى جلد الطير نفسه الدماء اللحم الريش المنقار الارجل أجساد الطيور بدأت تتجمع بعضها مع بعض حتى إكتملت الاجساد الاربعة فإذا بالطير يُعاد إليها الروح مرة أخرى{ ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً }وإذا بالطيور الاربعة تطير في السماء وتتوجه إلى الخليل إلى إبراهيم عليه السلام الطيور الاربعة مكتملة الاجساد نُفخ فيها الروح عادت لتطير مرة أخرى وترجع إلى من إلى إبراهيم يا الله أي مُعجزة هذه أرها الله إبراهيم { ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } هنا إطمئن قلب الخليل إبراهيم مع أنه كان مؤمنا بأن الله عز وجل يحيي الموتى { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اِجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ اُدْعُهُنَّ يَأْتِينَك سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ الله عَزِيزٌ حَكِيمٌ} ظل إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام يدعو إلى الله عز وجل في الارض في فلسطين دعوته قائمة في مكة يأتي أيضا ويدعوا الله عز وجل تلك القبيلة العربية التي سكنتها يُعلمهم دين الله يعلمهم الحنيفية السمحة توحيد الله جل وعلا حتى كبر به السن وجاءت لحظت الوفاة وفاة من وفاة إبراهيم الخليل أعظم الانبياء بعد نبينا خليل الرحمن إنه إبراهيم إنه أبو الانبياء الله عز وجل إصطفى الناس مرات فقد إصطفاهم بآدم واصطفاهم بنوح ثم إصطفاهم بإبراهيم فلم يأتيي نبي بعده إلى من ذريته { وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ }فلما توفى الله عز وجل إبراهيم الخليل جعله عند البيت المعمور كما أنه بنى الكعبة جعل الله عز وجل كعبة في السماء سماها البيت المعمور تحج إليها الملائكة كل يوم تزورها سبعون ألف ملك لا يرجعون إليها مرة أخرى أما إبراهيم فهو مستند ظهره عند هذا البيت كرامة له كما أنه بنى البيت في الارض فإن الله جعله عند بيت السماء وما من طفل يموت من أهل الايمان إلا ويجتمع بإبراهيم الخليل حتى تقوم الساعة وطُويت صفحة من صفحات الانبياء إنه إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام



وكان إبراهيم الخليل عليه السلام يعيش في فلسطين وأحيانا كان يذهب إلى مكة يتفقد إبنه إسماعيل وأمه هاجر إسماعيل عليه السلام إبن إبراهيم الخليل لم يكن عربيا فإبراهيم لم يكن عربيا ولكنه عاش في مكة أي إسماعيل وترعرع فيها وسكنت هذه الارض كما ذكرنا سابقا قبيلة إسمها “جُرْهُمْ “بدأ إسماعيل عليه السلام يتعلم العربية منها بدأ يتعلم هذه اللغة الفصحى من قبل إسماعيل عليه السلام يُسمون العرب العَارِبة أما إسماعيل ومن بعده يُسمون العرب المُسْتَعْرِبَة الذين تعلموا اللغة العربية من هذه القبائل من إنه إسماعيل عليه السلام إسماعيل عليه السلام تعلم اللغة العربية حتى نطق الفصحى وكان إسماعيل عليه السلام يتربى ويعيش في مكة ويتعلم العادات ويُقال أنه أول من نطق العربية الفصحى من العرب المستعربة وأول من ركب الخيل روض الخيل وتدرب عليها وصار يركبها في الجهاد في سبيل الله ومن بعده تعلموا ركوب هذا الخيل بل إن الخيل كما ذكر النبي صلى الله عليه وآله وسلم معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة عاش إسماعيل في مكة وتربى فيها وكان أبوه يمر عليه يبني البيت وَيُأمَرُ بذبحه وقصص أخرى حصلت مع إسماعيل مع أبيه حتى تزوج من قبيلة “”جُرْهُم”" وقيل من”" الْعَمَالِيَ “”تزوج إسماعيل عليه السلام وكان من صفاته ومن عاداته كما قيل أنه كان صادق الوعد إسماعيل لو وعد أي إنسان في إي وقت فإنه يلتزم بوعده ولا يتحرك من مكانه ولو غربت الشمس فيظل ساعات على وعده فإنه لا يحنث بوعده ولا بِحِلْفِه حتى أنه لو إنتظر إلى يوم كامل كما قال الله عز وجل في إسماعيل { وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولا نَبِيًّا } تزوج ومر عليه أبوه وهو شيخ كبير إبراهيم عليه السلام مر عليه يزوره في بيته فطرق الباب فوجد إمرأة فسألها أين إسماعيل من أنت قالت أنا زوجته فسألها إبراهيم الخليل قال أنا زوجك قالت إنه يبتغي لنا يعني يبحث لنا عن طعام ويعمل لنا للبيت فسألها إبراهيم الخليل وهي ما تدري أنه إبراهيم ما تدري أنه أبوه سألها إبراهيم كيف حياتكم كيف عيشكم قالت إن والله في شر عيش وحياتنا ضيق وشدة وأخذت تتكلم على زوجها وسأل عنها وعن أخبارها وعن أخلاقها فلما إنتهت من إجابتها قال لها إذا جاءك زوجك فأقرئيه مني السلام ثم قولي له غير عَتَبَةَ بابك ما تدري ماذا يقصد بالعتبة وذهب إبراهيم الخليل ورجع إلى بلده فلما جاء إسماعيل قالت له زوجته جاء رجل يسأل عنك وعنا قال كيف هو فوصفته فعرف أنه أبوه قالت يُقرأك السلام فرد السلام قالت ثم قال لك غيرعتبة بابك ففهم نبي الله إسماعيل أن أباه يأمره بتطليق زوجته لانها إمرأة غير صالحة فطلقها ثم بعد زمن تزوج أخرى وفي مرة من المرات جاء إبراهيم الخليل إلى بيت إسماعيل إبنه في مكة فسلم قال من أنت قالت أنا زوجته قال أين هو قالت يبتغي لنا فقال لها وكيف حياتكم قالت إنا بخير والحمد لله نعيش بنعمة ورخاء وكان المال والزاد قليلا لكنها تشكر نعمة الله عز وجل فسأل عنها إبراهيم الخليل فعرف إنها إمرأة صالحة ثم قال لها عليه السلام قال إذا جائك زوجك فقولي له يُقرأك السلام فلان إبن فلان أي أبوه ثم قال لها قولي له أن ثبت عتبة بابك وهي ما تدري ما معنى العتبة ذهب إبراهيم الخليل ثم عاد إسماعيل فإذا بها تقول إن رجلا إسمه فلان جاء يسأل عنك قال إنه أبي قالت يُقرأك السلام فرد السلام ثم قالت له يقول لك ثبت عتبة بابك فإذا به يقول يقصد أن أبقى معك وتبقين معي عاش إسماعيل عليه السلام في مكة وكان نبيا عربيا مُستعربا وتعلم من بعده العربية وهو جد نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضيا الله عز وجل ذكر وصف إسماعيل وأخلاق إسماعيل في القرءان توفي إسماعيل عليه السلام في مكة ودفن كما قيل هناك وقيل عند الكعبة والله أعلم بمكان موته هذا إبن إبراهيم الخليل أسأل الله عز وجل أن يحشرنا معه



إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام له إبن إسمه إسحاق وإسحاق هو الاخ غير الشقيق لاسماعيل عليه السلام فأم إسماعيل هي هاجر وأم إسحاق هي سارة الزوجة الاولى لابراهيم الخليل كبر إسحاق عليه السلام حتى بلغ الاربعين من العمر فتزوج لما تزوج أنجبت له زوجته ولدين توأمين الاول سماه الِعِيص”"وهو والد الروم أبو الروم والثاني سماه ” يعقوب ” الذي جاء عَقِبَهُ ويعقوب يُسمى إسراءيل فكل الانبياء بعد يعقوب يُسَمُّونَ بنو إسرائيل يعقوب عليه السلام لما كَبِرَ وأخوه”" العِيصْ”"حصل خلاف بينه وبين أخيه فقررت أمه أن تُبْعِده عن أخيه حتى لا يكبر الخلاف فأرسلته إلى خاله في”"حَرَّان”"واسم خاله “”لَبَانْ”"جلس عند يعقوب عليه السلام زمنا طويلا رعى عنده الغنم وتزوج أولا إبنته الكبرى “لِياءْ”ثم بعد زمن تزوج إبنته الصغرى وهي أجمل وإسمها “”رَحِيلْ”"وكان في شرعهم الامر جائزا أن يتزوج الرجل من أختين ثم حُرم قتزوج الاولى والثانية وأنجب إثنا عشر من الذكور أما الزوجة الثانية رحيل الصغرى الاجمل أنجبت له غلاما جميلا أوتِيَ شطر الحُسُنْ ما أحلاه من غلام إسمه يوسف فيوسف هو الكريم إبن الكريم إبن الكريم إبن الكريم يوسف إبن يعقوب إبن إسحاق إبن إبراهيم أنبياء ذرية بعضها من بعض وأنجبت له بعد يوسف عليها الصلاة والسلام أنجبت له شقيقا سماه”" بن يامين “”فهو الاخ الشقيق الصغير ليوسف عليه السلام وهما أبناء رحيل البنت الصغرى لخاله ظل عشرين سنة يعقوب عليه السلام مع خاله ثم قرر أن يعود مرة أخرى إلى بلاد أبيه في بلاد كنعان بلاد جده قرر أن يرجع مرة أخرى إلى أخيه العيص وإلى أبيه الكبير بالسن وفي طريقه مع نسائه ومع أولاده ومع بناته وهو في طريقه إذا به يجلس في منطقة تُسمى ” أور شليم ” التي تُسمى القدس هذه الايام أور شليم بنى فيها يعقوب عليه السلام بيتا لعبادة الله عز وجل سُمي بيت المقدس ذلك البيت الذي جعل الله عز وجل مكانه مباركا ويعقوب عليه السلام لما عاد إلى بلاده ووجده العيص إستبشر بقدموه فقد غاب عشرين سنة قال يأخي من هؤلاء الاولاد والبنات والنساء من هؤلاء قال إنهم أهلي قال إنهم أهلي هؤلاء أهلي غاب عنهم عشرين سنة وجد أباه قد كبر بالسن وبلغ من الكبر عتيا إسحاق عليه الصلاة والسلام ووجد أمه في ذلك الوقت وأبوه لما كبر سنه قد ضَعُفَ بصره جلس يعقوب عليه السلام مع أخيه العِيصْ يَبَرَّانِ أبيهما إسحاق عليه الصلاة والسلام حتى توفي ودفن ثم بعدها بعد يعقوب جاء نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام يوسف الذي أوتي شطر الحسن إنه إبن يعقوب عليه الصلاة والسلام فالذرية كلها أنبياء إبراهيم جاء بعده إسحاق ثم بعد إسحاق يعقوب ثم بعد يعقوب يوسف مع هذا لن نبدأ بقصة يوسف في الحلقة القادمة بل سوف نعود قليلا إلى الوراء نعود إلى قصة نبي من الانبياء قصة لوط عليه الصلاة والسلام لأنها حصلت قي زمن إبراهيم جد يعقوب عليه الصلاة والسلام سوف نرجع إلى قصة لوط ونتكلم عن الامة التي كانت تعمل الخبائث أمة خبيثة كانت تأتي الفاحشة ما قصة قوم لوط وأين عاش قوم لوط وأين حصلت قصة قوم لوط وفي أي قرى وماذا فعل معهم لوط عليه الصلاة السلام ومن الذي حدث بينه وبين قومه ومن الذي فعل الله عز وجل بهم وهل عاقبهم الرب جل وعلا وكيف كانت عقوبة قوم لوط إنها العقوبة الكبرى التي لم تمر على أمة من الامم فكيف كانت عقوبتهم هذا موضوع حديثنا إنشاء الله في الحلقة المقبلة حتى نلقاكم أستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamid-2010.keuf.net
Latifa
Latifa : نايبة المدير
Latifa : نايبة المدير


عدد المساهمات : 1276
نقاط : 1754
السٌّمعَة : 285
تاريخ التسجيل : 15/07/2010
العمر : 35
الموقع : فاس المغرب

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الإثنين سبتمبر 06, 2010 6:44 pm

۞۞۞ شكرا جزيلا على القصة النبوية الرائعة و أتمنى أن نعتبر ونتعظ بها في حياتنا اليومية. ۞۞۞





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
alharrak
alharrak وسام أجمل الردود
alharrak وسام أجمل الردود


عدد المساهمات : 1137
نقاط : 1396
السٌّمعَة : 147
تاريخ التسجيل : 28/05/2010
العمر : 29
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 2:44 pm


I really thnak you f the time f all the infmati you been giving us. I appreciate it a lot. Thank you again. Keep up please with me sties.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fouadleharrak.skyblog.com
روزاليس
روزاليس : وسام العضو المحبوب
روزاليس : وسام العضو المحبوب


عدد المساهمات : 1163
نقاط : 1386
السٌّمعَة : 147
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
العمر : 44
الموقع : الدولة الفلسطينية

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الأربعاء أكتوبر 13, 2010 12:20 pm

{ ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
elarbiy



عدد المساهمات : 164
نقاط : 220
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 22/12/2010
العمر : 28
الموقع : جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   السبت ديسمبر 25, 2010 4:25 am

أين ردودكم التي أفتخر وأعتز بها
ودمتم بخير وسلام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
raga



عدد المساهمات : 146
نقاط : 200
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 29/07/2010
العمر : 31
الموقع : تطوان المغرب

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الإثنين ديسمبر 27, 2010 1:09 pm

Documents and Settin



قصة ابراهيم عليه السلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hard_mix
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه


عدد المساهمات : 1234
نقاط : 1404
السٌّمعَة : 128
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 22
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الأربعاء ديسمبر 29, 2010 3:24 am


{ وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
manzah
manzah : وسام الدوق الرفيع
manzah : وسام الدوق الرفيع


عدد المساهمات : 1227
نقاط : 1690
السٌّمعَة : 243
تاريخ التسجيل : 09/05/2010
العمر : 45
الموقع : الرباط المغرب

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الجمعة يناير 14, 2011 4:08 am

وتقبل الله منا ومنك صالح الاعمال واخلص نوايان لوجهه الكريم

آمين

تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Guillaume



عدد المساهمات : 150
نقاط : 179
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 28/06/2011
العمر : 35
الموقع : paris

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الجمعة يوليو 01, 2011 11:37 am

۞۞۞ جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
وجعلها الله فى موازين حسناتك ۞۞۞
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
med



عدد المساهمات : 39
نقاط : 50
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 02/07/2011
العمر : 28
الموقع : الدولة الفلسطينية

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   السبت يوليو 02, 2011 10:12 am

الله يعطيك العافية

و جعله الله في ميزان حسناتك

تقبل مروري بصفحتك

دمت بود

احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم البقالي الطاهري



عدد المساهمات : 240
نقاط : 253
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 45
الموقع : الجمهورية العربية السورية

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   السبت يوليو 30, 2011 4:05 pm

العفو وكل الشكر لك على المرور والرد الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
baghouz1



عدد المساهمات : 253
نقاط : 261
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 05/08/2011
العمر : 53
الموقع : اصيلة شمال المغرب

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الأحد أغسطس 07, 2011 7:07 pm

اقتباس :
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله
جزاكم كل خير
وتقبل الله من الجميع صالح اعمالهم


تحياتى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
KENITRA



عدد المساهمات : 226
نقاط : 234
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 14/07/2011
العمر : 28
الموقع : KENITRA MAROC

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   السبت أغسطس 13, 2011 10:01 am

بسم الله الرحمن الرحيم (انا نحن نزلنا الزكر وانا له لحافظون )


بصرحه كل هذا جميل جدا فى حاجات كتير بشد الانسان
مثل الصدق
الحب
الاخلاص فكل شئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هشام



عدد المساهمات : 124
نقاط : 129
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 47
الموقع : الجمهورية العربية السورية

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   السبت أغسطس 13, 2011 6:56 pm


صبرا جميلا والله المستعان

جزاك الله خير اخى الكريم
__________________

من أحب أبابكر فقد أقام الدين،
ومن أحب عمر فقد أوضح السبيل،
ومن أحب عثمان فقد استنار بنور الله،
ومن أحب علياً فقد استمسك بالعروة الوثقى،


ومن قال الحسنى في أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فقد برئ من النفاق.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
wallstk



عدد المساهمات : 233
نقاط : 245
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 24/07/2011
العمر : 28
الموقع : جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الخميس أغسطس 18, 2011 8:31 pm

اقتباس :
شكرا على الموضوع والنصائح المفيدة




تحيااااتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
karimbl



عدد المساهمات : 118
نقاط : 127
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 18/08/2011
العمر : 48
الموقع : دار البيضاء المغرب

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الإثنين أغسطس 22, 2011 3:16 pm

جزاك الله كل خير يا أخى وجعله الله فى ميزان حسناتك ياااااااارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mariam
mariam المشرفة المميزة
mariam  المشرفة المميزة


عدد المساهمات : 1405
نقاط : 1496
السٌّمعَة : 77
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
العمر : 26
الموقع : أكادير المغرب

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الثلاثاء مارس 19, 2013 12:14 pm

•ஐ•i|[♥( ( الله يعطيك العاافيه ) )♥]| i•ஐ•
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
saudi
saudi أحسن عضو بالساحة العامة المركز الاول
saudi أحسن عضو بالساحة العامة المركز الاول


عدد المساهمات : 430
نقاط : 545
السٌّمعَة : 43
تاريخ التسجيل : 08/01/2012
العمر : 43
الموقع : المملكة العربية السعودية

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   الثلاثاء مارس 19, 2013 3:14 pm

الف شكـــــــر على الموضوع الرائع ,,

والله يعطيك العافيـــه ,,



شكرآ على مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hamid
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع


عدد المساهمات : 3404
نقاط : 10992
السٌّمعَة : 3750
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 55
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9   السبت أكتوبر 26, 2013 4:00 am

تأويل ابن عربيّ لرؤيا إبراهيم
الثلاثاء 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2013


chala chala chala chala chala 



يعود الفضل في تقديم أجمل تأويل لإشكال العلاقة بين الحلم والتّضحية في الإسلام إلى المتصوّف الأندلسيّ ابن عربيّ (القرن الثّاني عشر). فقد أدرج هذا الإشكال في إطار نظريّته عن “حضرة الخيال”.

انطلق ابن عربيّ من جواب الابن : “يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ” ليُخضع مسألة التّضحية بأكملها إلى رهان تأويل الحلم، فهو يقول : “والولد عين أبيه. فما رأى [الوالد] يذبح سوى نفسه.”وفداه بذبح عظيم“فظهر بصورة كبش من ظهر بصورة إنسان. وظهر بصورة ولد، بل بحكم ولد من هو عين الوالد.”(1) وهكذا، فإنّ موضوع الحرمان الذي يخضع إليه الأب من حيث ماهيّته، وعن طريق الابن، هو الطّفل. ولا شكّ أنّ هذا التّأويل الذي قدّمه ابن عربيّ يندرج في إطار تقليد عريق في التّصوّف يقوم على اعتبار “التّضحية الكبرى” تضحية بالنّفس. والنّفس هي la psyché، وهي الجزء الحيوانيّ الفاني من الرّوح، وهي التي تظهر في صورة الحمل الوديع المقدّم قربانا، وعلى هذا النّحو يسلم الغنوصيّ نفسه إلى الفناء في الإلهيّ.

إلاّ أنّ طرافة ابن عربيّ تكمن في النّظريّة التي قدّمها في “الفصّ” المتعلّق بإسحاق. فهي من أرقى وألطف النّظريّات المؤوّلة للحلم المتعلّق بما يعتمل في الأب من شوق إلى قتل الطّفل، وللمرور من الفعل الخياليّ إلى الواقع :

“اعلم أيّدنا الله وإيّاك أنّ إبراهيم الخليل عليه الصّلاة والسّلام قال لابنه (إنّي أرى في المنام أنّي أذبحك)، والمنام حضرة الخيال فلم يعبّرها، وكان كبش ظهر في صورة ابن إبراهيم في المنام، فصدّق إبراهيم الرّؤيا)، أي لم يعبّرها لما تعوّد به من الأخذ عن عالم المثال، فلمّا رقّاه اللّه تعالى عن عالم المثال ليجعل قلبه محلّ الاستواء الرّحمانيّ، أخذ خياله المعنى من قلبه المجرّد، وتصرّفت القوّة المتصرّفة في تصويره، فصوّرت معنى الكبش بصورة إسحاق عليه السّلام لما ذكر من كونه الأصل، فلم يعبّرها وصدّقها في أنّ ذلك إسحاق، وكان ذلك عند اللّه الذّبح العظيم، فلم يعط إبراهيم الحضرة حقّها بالتّعبير، ففداه ربّه من وهم إبراهيم بالذّبح العظيم الذي هو تعبير رؤياه عند اللّه، وهو لا يشعر.”(2)

لم أقم في هذه التّرجمة (3) بأدنى محاولة لجرّ ابن عربيّ إلى عصرنا. فكلّ كلمة وكلّ فكرة في هذا النّصّ تمثّل جزءا من المجموع النّظريّ الذي صاغه ابن عربيّ عن “حضرة الخيال” أو “الحضور الخياليّ”. وليست حضرة الخيال هذه حضورا في الخيال، بل هي حضور الخيال باعتباره جوهر الغياب الذي هو شوق الآخر. فابن عربيّ يميّز في هذه النّظريّة بين قطبين خياليّين. أمّا القطب الأوّل فهو الخيال المرتبط بالظّرفيّة الخاصّة بالذّات : يقول في الفصّ نفسه : “بالوهم يخلق كلّ إنسان في قوّة خياله ما لا وجود له إلاّ فيها، وهذا الأمر العامّ...”

أمّا القطب الثّاني، فهو الخيال غير الظّرفيّ : يقول ابن عربيّ : “والعراف يخلق بالهمّة ما يكون له وجود من خارج في محلّ الهمّة، ولكن لا تزال الهمّة تحفظه(4)”.

فابن عربيّ يميّز هنا بين “الخيال المتّصل” بالذّات و“الخيال المنفصل” عن الذّات. فالخيال المنفصل يشمل في تقديري ما سمّيناه بـ“الخيال الضّروريّ” الذي لا يخيّل المستحيل، بل يشير إليه باعتباره منسحبا، وباعتباره بقيّة تقال، تماما كما هو شأن “كان”.

والنّتيجة التي يمكن استخلاصها ممّا تقدّم حسب ابن عربيّ هي أنّ إبراهيم لم يستطع أو لم يهتد إلى تأويل الهوام(5) في حلمه، وهو “التّضحية بابنه”. فقد بقي “بلاشعور” بالموضوع الحقيقيّ للشّوق إلى التّضحية. فما كان يجب عليه التّضحية به هو “الطّفل الذي فيه” لا ابنه. وتبعا لذلك، فإنّ مشهد ذبح الكبش كان تداركا (من قبل اللّه) في الواقعيّ لما تمّ التّعبير عنه في الخيال ولم تتوفّر وسائل تحويله إلى صورة ملائمة. فما هي إذن هذه الصّورة الملائمة، ومن أين تتأتّى وسائل التّحويل؟

يشرح ابن عربيّ هذا الأمر قائلا : “وقال اللّه تعالى لإبراهيم حين ناداه أن (يا إبراهيم قد صدّقت الرّؤيا) وما قال له : قد صدّقت في الرّؤيا إنّه ابنك، لأنّه ما عبّرها. فلو صدَق في رؤيا ما رأى لما كان عند الله إلاّ إسحاق ولذبحه، فلم يصدق فيها بالتّعبير كما هو عند الله، بل أخذ بظاهر ما رأى والرّؤيا تطلب التّعبير، ولذلك قال العزيز : (إن كنتم للرّؤيا تعبّرون)، ومعنى التّعبير الجواز من صورة ما رآه إلى أمر آخر، فكانت البقر سنين في المحْل والخصب، فلو صدق في الرّؤيا لذبح ابنه، ولكان عند اللّه كذلك، وإنّما صدّق الرّؤيا في أنّ ذلك عين ولده، وما كان عند الله إلاّ الذّبح العظيم في صورة ولده، ففداه لما وقع في ذهن إبراهيم (ص) ما هو فداء في نفس الأمر عند الله.”(6).

وهذا يعني أنّ ما يراه ابن عربيّ هو أنّ الاستبدال الأضحويّ للابن بالكبش كان سدّا للنّقص الذي اعترى تأويل إبراهيم، إذ صدّق بالمعنى الحرفيّ لصور الحلم. فالتّعويض الأضحويّ يكون بذلك تداركا في اللّحظة الأخيرة لخطإ في التّأويل كان يمكن أن يصبح جريمة قتل لطفل. فالتّضحية هنا هي بمثابة التّأويل. المستهدف هو التّضحية بالطّفل الذي كان في داخل الأب من خلال الابن، أو على وجه الدّقّة من خلال صورة التّضحية بالطّفل، وهي غير قتل الابن.

وإذا كانت التّضحية تحلّ محلّ التّأويل النّاقص معوّضة إيّاه، فذلك يعود ربّما إلى وجود تكافؤ بين التّأويل والتّضحية. وإذا صحّ هذا القول، فإنّ التّضحية في الحلم تصبح حلما بتحقيق الشّوق إلى التّأويل. أمّا التّضحية نفسها فتكون الشّوق إلى التّأويل وقد تجسّد في الواقع. والرّهان في هذا الشّوق إلى التّأويل هو كما سنرى قتل الطّفل القابع في داخل الأب. ولكنّ الشّوق إلى قتل الطّفل القابع في داخل الأب لا يعدو أن يكون شوق الابن إلى أن يكون أبا، أو لنقل، لم لا، إنّه مصير الأب إبراهيم وقد وصل إلى مطبّة.

هذه هي النّتيجة القصوى التي نجح في استخراجها من إشكال التّضحية في الإسلام هذا الرّجل الذي ينتمي إلى العصر الإسلاميّ الوسيط، وهي تتمثّل في أنّ التّضحية خطأ في تأويل حلم الأب أو شوق الأب. إنّنا نجد لدى ابن عربيّ، معاصر ابن رشد، أمرا تشهد به كلّ آثاره، وهو محاولة تخليص روحانيّة التّوحيد الإسلاميّ من الإله المكفهرّ الذي يطالب بنصيب من اللّحم ويكره الآباء على إراقة دم الأبناء لتخفيف تأثّمهم. إنّ ابن عربيّ يحيل إبراهيم إلى شوق الآخر وإلى الطّفل الخياليّ، أي إلى إله قابع في لاشعوره. ونفهم لذلك سبب منع الإسلاميّين كتبه وحرقهم إيّاها، معتبرين إيّاها نتاجا لمرتدّ عن الإسلام.



الهوامش:

1 - فصوص الحكم، ص 78.

2 - م، ن، ص 138].

3 - [يقصد ترجمة نصّ ابن عربيّ إلى الفرنسيّة]

4 -[فصوص الحكم، ص 147]

5 -[ “الوهم” في لغة ابن عربيّ. المترجمة]

6 - ابن عربيّ، فصوص الحكم، شرح الشّيخ عبد الرّزّاق القاشانيّ، القاهرة، المكتبة الأزهريّة للتّراث، 1997، ص ص 139-140.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamid-2010.keuf.net
 
قصص الأنبياء قصة إبراهيم عليه السلام – الجزء الثالث-9
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد  :: الكتب والبرامج الإسلامية-
انتقل الى: