منتديات واحة عبد الحميد

مرحباً بكم جميعاً في واحة عبد الحميد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال552
شاطر | 
 

 تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
raga



عدد المساهمات: 146
نقاط: 200
السٌّمعَة: 30
تاريخ التسجيل: 29/07/2010
العمر: 29
الموقع: تطوان المغرب

مُساهمةموضوع: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 1:41 pm

تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال


السؤال: ما معنى حديث إن الله جميل يحبّ الجمال ، ما هو المقصود بالجمال خصوصا وأن بعض الناس يستدل بهذا الحديث على جواز النظر إلى النساء الجميلات وجواز الاستمتاع بكل شيء جميل ، هل من توضيح .

***

الحديث المذكور في السؤال قد أخرجه مسلم في صحيحه رقم 131 عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ قَالَ رَجُلٌ إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً قَالَ إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ وَغَمْطُ النَّاسِ .

قال ابن القيم رحمه الله شارحا ومبيّنا : وقوله في الحديث إن الله جميل يحب الجمال يتناول جمال الثياب المسؤول عنه في نفس الحديث ويدخل فيه بطريق العموم الجمال من كل شيء ، وفي صحيح مسلم برقم 1686 : " إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا " ، وفي سنن الترمذي " إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده " رواه الترمذي برقم 2963 وقال حسن صحيح ، وعن أبي الأحوص الجشمي قال رآني النبي صلى الله عليه وسلم وعليَّ أطمار فقال هل لك من مال قلت نعم قال من أي المال قلت من كل ما آتى الله من الإبل والشاه قال فلتر نعمته وكرامته عليك " رواه أحمد برقم 15323 والترمذي 1929 والنسائي 5128 .

فهو سبحانه يحب ظهور أثر نعمته على عبده فإنه من الجمال الذي يحبه وذلك من شكره على نعمه وهو جمال باطن ، فيحب أن يرى على عبده الجمال الظاهر بالنعمة والجمال الباطن بالشكر عليها ، ولمحبته سبحانه للجمال أنزل على عباده لباسا وزينة تجمل ظواهرهم وتقوى تجمل بواطنهم ؛ فقال : " يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير " الأعراف 26 ، وقال في أهل الجنة : " ولقَّاهم نضرة وسرورا (11) وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا (12) " الإنسان ، فجمل وجوههم بالنضرة وبواطنهم بالسرور وأبدانهم بالحرير وهو سبحانه كما يحب الجمال في الأقوال والأفعال واللباس والهيأة يبغض القبيح من الأقوال والأفعال والثياب والهيأة فيبغض القبيح وأهله ويحب الجمال وأهله ولكن ضلّ في هذا الموضوع فريقان : فريق قالوا كل ما خلقه جميل فهو يحبّ كل ما خلقه ونحن نحب جميع ما خلقه فلا نبغض منه شيئا ، قالوا : ومن رأى الكائنات منه رآها كلها جميلة .. وهؤلاء قد عدمت الغيرة لله من قلوبهم والبغض في الله والمعاداة فيه وإنكار المنكر والجهاد في سبيله وإقامة حدوده ويرى جمال الصور من الذكور والإناث من الجمال الذي يحبه الله فيتعبدون بفسقهم وربما غلا بعضهم حتى يزعم أن معبوده يظهر في تلك الصورة ويحل فيها .

وقابلهم الفريق الثاني فقالوا قد ذم الله سبحانه جمال الصور وتمام القامة والخلقة فقال عن المنافقين : " وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم " المنافقون 4 وقال : " وكم أهلكنا قبلهم من قرن هم أحسن أثاثا ورئيا " مريم 74 أي أموالا ومناظر ، وفي صحيح مسلم عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم وإنما ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم " صحيح مسلم رقم 4651 .. وفي الحديث : " البذاذة من الإيمان " رواه ابن ماجه 4108 وأبو داود 3630 وصححه الألباني رحمه الله

وفصل النزاع أن يقال الجمال في الصورة واللباس والهيأة ثلاثة أنواع منه ما يحمد ومنه ما يذم ومنه مالا يتعلق به مدح ولا ذم ، فالمحمود منه ما كان لله وأعان على طاعة الله وتنفيذ أوامره والاستجابة له كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يتجمل للوفود وهو نظير لباس آلة الحرب للقتال ولباس الحرير في الحرب والخيلاء فيه فإن ذلك محمود إذا تضمن إعلاء كلمة الله ونصر دينه وغيظ عدوه والمذموم منه ما كان للدنيا والرياسة والفخر والخيلاء والتوسل إلى الشهوات وأن يكون هو غاية العبد وأقصى مطلبه فإن كثيرا من النفوس ليس لها همة في سوى ذلك ، وأما مالا يحمد ولا يذم هو ما خلا عن هذين القصدين وتجرد عن الوصفين .

والمقصود أن هذا الحديث الشريف مشتمل على أصلين عظيمين فأوله معرفة وآخره سلوك فيُعرف الله سبحانه بالجمال الذي لا يماثله فيه شيء ويعبد بالجمال الذي يحبه من الأقوال والأعمال والأخلاق فيحب من عبده أن يجمل لسانه بالصدق وقلبه بالإخلاص والمحبة والإنابة والتوكل وجوارحه بالطاعة وبدنه بإظهار نعمه عليه في لباسه وتطهيره له من الأنجاس والأحداث والأوساخ والشعور المكروهة والختان وتقليم الأظفار فيعرفه بصفات بالجمال ويتعرف إليه بالأفعال والأقوال والأخلاق الجميلة فيعرفه بالجمال الذي هو وصفه ويعبده بالجمال الذي هو شرعه ودينه فجمع الحديث قاعدتين المعرفة والسلوك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hamid
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع


عدد المساهمات: 3048
نقاط: 10117
السٌّمعَة: 3503
تاريخ التسجيل: 04/05/2010
العمر: 53
الموقع: ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الأربعاء نوفمبر 10, 2010 2:27 am


‏وقوله صلى الله عليه وسلم :

( إن الله جميل يحب الجمال )

اختلفوا في معناه , فقيل : إن معناه أن كل أمره سبحانه وتعالى حسن جميل , وله الأسماء الحسنى , وصفات الجمال والكمال . وقيل : جميل بمعنى مجمل ككريم وسميع بمعنى مكرم ومسمع . وقال الإمام أبو القاسم القشيري رحمه الله : معناه جليل . وحكى الإمام أبو سليمان الخطابي أنه بمعنى ذي النور والبهجة أي مالكهما . جميل الأفعال بكم , باللطف والنظر إليكم , يكلفكم اليسير من العمل , ويعين عليه , ويثيب عليه الجزيل , ويشكر عليه . واعلم أن هذا الاسم ورد في هذا الحديث الصحيح ولكنه من أخبار الآحاد . وورد أيضا في حديث الأسماء الحسنى وفي إسناده مقال . والمختار جواز إطلاقه على الله تعالى : ومن العلماء من منعه . قال الإمام أبو المعالي إمام الحرمين رحمه الله تعالى : ما ورد الشرع بإطلاقه في أسماء الله تعالى وصفاته أطلقناه , وما منع الشرع من إطلاقه منعناه , وما لم يرد فيه إذن ولا منع لم نقض فيه بتحليل ولا تحريم ; فإن الأحكام الشرعية تتلقى من موارد الشرع , ولو قضينا بتحليل أو تحريم لكنا مثبتين حكما بغير الشرع . قال : ثم لا يشترط في جواز الإطلاق ورود ما يقطع به في الشرع , ولكن ما يقتضي العمل وإن لم يوجب العلم فإنه كاف , إلا أن الأقيسة الشرعية من مقتضيات العمل , ولا يجوز التمسك بهن في تسمية الله تعالى , ووصفه . هذا كلام إمام الحرمين ومحله من الإتقان والتحقيق بالعلم مطلقا وبهذا الفن خصوصا معروف بالغاية العليا . ‏
‏وأما قوله : لم نقض فيه بتحليل ولا تحريم لأن ذلك لا يكون إلا بالشرع : فهذا مبني على المذهب المختار في حكم الأشياء قبل ورود الشرع فإن المذهب الصحيح عند المحققين من أصحابنا أنه لا حكم فيها لا بتحليل , ولا تحريم , ولا إباحة , ولا غير ذلك ; لأن الحكم عند أهل السنة لا يكون إلا بالشرع . وقال بعض أصحابنا : إنها على الإباحة وقال بعضهم : على التحريم , وقال بعضهم : على الوقف . لا يعلم ما يقال فيها . والمختار الأول . والله أعلم . ‏
‏وقد اختلف أهل السنة في تسمية الله وتعالى ووصفه من أوصاف الكمال والجلال والمدح بما لم يرد به الشرع ولا منعه فأجازه طائفة , ومنعه آخرون إلا أن يرد به شرع مقطوع به من نص كتاب الله , أو سنة متواترة , أو إجماع على إطلاقه . فإن ورد خبر واحد فقد اختلفوا فيه فأجازه طائفة , وقالوا : الدعاء به والثناء من باب العمل , وذلك جائز بخبر الواحد . ومنعه آخرون لكونه راجعا إلى اعتقاد ما يجوز أو يستحيل على الله تعالى . وطريق هذا القطع . قال القاضي : والصواب جوازه لاشتماله على العمل , ولقول الله تعالى : { ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها } والله أعلم . ‏

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamid-2010.keuf.net
aymane



عدد المساهمات: 132
نقاط: 183
السٌّمعَة: 32
تاريخ التسجيل: 06/12/2010
العمر: 30
الموقع: وجدة المغرب

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   السبت ديسمبر 11, 2010 11:35 am


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فعبارة: "إن الله جميل يحب الجمال"، ليست مجرد مقولة، وإنما هي حديث شريف. أخرجه الإمام مسلم في صحيحه، وأخرجه عدد كثير من أهل الحديث.

والجمال الذي لا تصحبه مخيلة ممدوح في الإسلام، فقد أخرج أبو داود عن أبي الأحوص عن أبيه قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في ثوب دون، فقال ألك مال، قال نعم، قال من أي المال، قال قد آتاني الله من الإبل والغنم والخيل والرقيق، قال فإذا أتاك الله مالا فلير أثر نعمة الله عليك وكرامته. وهو حديث صحيح.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
elarbiy



عدد المساهمات: 161
نقاط: 217
السٌّمعَة: 39
تاريخ التسجيل: 22/12/2010
العمر: 26
الموقع: جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الأربعاء ديسمبر 22, 2010 11:21 am

السؤال: ما معنى حديث إن الله جميل يحبّ الجمال ، ما هو المقصود بالجمال خصوصا وأن بعض الناس يستدل بهذا الحديث على جواز النظر إلى النساء الجميلات وجواز الاستمتاع بكل شيء جميل ، هل من توضيح .

***

الحديث المذكور في السؤال قد أخرجه مسلم في صحيحه رقم 131 عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ قَالَ رَجُلٌ إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً قَالَ إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ وَغَمْطُ النَّاسِ .

قال ابن القيم رحمه الله شارحا ومبيّنا : وقوله في الحديث إن الله جميل يحب الجمال يتناول جمال الثياب المسؤول عنه في نفس الحديث ويدخل فيه بطريق العموم الجمال من كل شيء ، وفي صحيح مسلم برقم 1686 : " إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا " ، وفي سنن الترمذي " إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده " رواه الترمذي برقم 2963 وقال حسن صحيح ، وعن أبي الأحوص الجشمي قال رآني النبي صلى الله عليه وسلم وعليَّ أطمار فقال هل لك من مال قلت نعم قال من أي المال قلت من كل ما آتى الله من الإبل والشاه قال فلتر نعمته وكرامته عليك " رواه أحمد برقم 15323 والترمذي 1929 والنسائي 5128 .

فهو سبحانه يحب ظهور أثر نعمته على عبده فإنه من الجمال الذي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
elarbiy



عدد المساهمات: 161
نقاط: 217
السٌّمعَة: 39
تاريخ التسجيل: 22/12/2010
العمر: 26
الموقع: جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   السبت ديسمبر 25, 2010 5:19 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فعبارة: "إن الله جميل يحب الجمال"

ليست مجرد مقولة، وإنما هي حديث شريف. أخرجه الإمام مسلم في صحيحه، وأخرجه عدد كثير من أهل الحديث.

والجمال الذي لا تصحبه مخيلة ممدوح في الإسلام، فقد أخرج أبو داود عن أبي الأحوص عن أبيه قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في ثوب دون، فقال ألك مال، قال نعم، قال من أي المال، قال قد آتاني الله من الإبل والغنم والخيل والرقيق، قال فإذا أتاك الله مالا فلير أثر نعمة الله عليك وكرامته. وهو حديث صحيح. قال المناوي في فيض القدير:

وذلك بأن يلبس ثيابا تليق بحاله نفاسة وصفاقة ونظافة ليعرفه المحتاجون للطلب منه، مع رعاية القصد وتجنب الإسراف... وكان الحسن يلبس ثوبا بأربع مائة، وفرقد السنجي يلبس المسح فلقي الحسن فقال ما ألين ثوبك، قال يا فرقد ليس لين ثيابي يبعدني عن الله ولا خشونة ثوبك تقربك منه، إن الله جميل يحب الجمال... ولله در القائل:

فرثاث ثوبك لا يزيدك زلفـة**** عند الإله وأنت عبد مجـرم

وبهاء ثوبك لا يضرك بعد أن**** تخشى الإله وتتقي ما يحرم.

الإسلام ويب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
alharrak
alharrak وسام أجمل الردود
alharrak وسام أجمل الردود


عدد المساهمات: 1119
نقاط: 1377
السٌّمعَة: 146
تاريخ التسجيل: 28/05/2010
العمر: 28
الموقع: ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الأحد ديسمبر 26, 2010 10:10 am


أما بعد، فقد ورد في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "إن الله جميل يحب الجمال". هذا الحديث يحثّنا على التخلّق بالأخلاق الحميدة وهذا من الأحاديث المتشابهة التي نرجعها إلى الآية: "ليس كمثله شيء" فلا يجوز اعتقاد أن الله له شكل أو هيئة أو صورة لأن هنا معنى أن الله جميل أي جميل الصفات، معناه صفاته تدلّ على الكمال اللائق به عزّ وجلّ، هذا على تفسير بعض العلماء. قال الله تعالى: {ولله الأسماء الحسنى}، الحسنى هنا معناها الدالّة على الكمال اللائق به عزّ وجلّ.

وبعض العلماء قالوا إن الله جميل أي محسنٌ، فأوّلَ الفريق الأول معنى جميل بحق الله إلى جميل الصفات وهذا من أسلوب اللغة العربيّة، وأوّل الفريق الثاني معنى جميل بمعنى محسنٌ. فكلا التفسيرين موافق للقرءان. أما الذي يفسّرها بأن الله له شكل وأن هذا الشكل جميل أو أن الله له هيئة أو صورة فهذا ما عرف الله تبارك وتعالى، لأن هذا فيه تشبيه لله بخلقه. وليس معنى "إن الله جميل يحب الجمال" أي أن كلّ إنسان جميل فالله يحبّه. لأنه ليس كل إنسان جميل الصورة تكون حاله حسنة عند الله. فكم من ذميم الوجه وهو في أعلى عليّين وكم من حسن الوجه وهو في أسفل السافلين. كم من إنسان ذميم الخلقة وهو من الصالحين. هذا سيدنا عطاء إبن أبي رباح رضي الله عنه وأرضاه كان أسود اللون وكان ذميم الخلقة فقالت له أمّه عليك بعلم الدين. وفعلاً بدأ يتعلّم حتى قال فيه سيدنا أبو حنيفة رضي الله عنه وأرضاه: "ما رأيت أفقه من عطاء". فلم يرَ سيدّنا أبو حنيفة أفقه من عطاء في العلم. كان عطاء من التابعين وكان سيدنا عطاء بن أبي رباح مجتهدًا رضي الله عنه. وكان الخلفاء في زمنه يرسلوا أولادهم ليتعلّموا عند عطاء مع أنه من حيث الخلقة لم يكن جميل الصورة ومع ذلك العلم جعل الناس تأتي وتشدّ الرحال إليه رضي الله عنه وأرضاه. والتزامه وورعه وخوفه من الله وتقواه هذا ما رفعه عند الله تبارك وتعالى. فليس العبرة بجمال الصورة كما قال أحدهم:

جمال الوجه مع قبح النفوس...........................كقنديل على قبر مجوسي

فالمطلوب منا أن يكون لدينا الصفات الجميلة والأخلاق الجميلة. هذا معنى إن الله يحبّ الجمال. فمن اعتقد أن الله يحب كل شخص جميل الصورة هذا مخالف للإسلام وعليه التشهّد والعياذ بالله للدخول إلى الإسلام. فبعض الناس يفهم أن الله يحب جميل الصورة. الله تعالى لا يحاسب الناس على جمال الهيئة والشكل وإنما على العمل.

فالله يحبّ من عبده أن يتخلّق بالأخلاق الحميدة ومنها الصلاة، الصيام، التزام الخير، كظم الغيظ، العفو عن الناس، الصبر، مساعدة الغير، رفع الأذى عن الطريق إلى ما هنالك. فالصفات الحميدة كثيرة حثّنا عليها الإسلام وشجّعنا عليها القرءان وحثّنا عليها رسول الله صلى الله عليه وسلّم. ومن الصفات الحميدة التي يحبّها الله تعالى من عبده أن تحسن إلى من أحسن إليك وإلى من أساء إليك أيضاً. فالإحسان إلى من أساء إليك هو من حسن الخلق.

يُروى عن سيّدنا النوويّ رحمه الله أنه لما كان يصلّي سُرِق حذاؤه، فلحق بالسارق وهو يقول وَهَبتُكَ قلْ قَبِلْتُ. لحق بالسارق لا لضربه ولا لأخذ الحذاء منه بل ليقول له وهبتك قل قبلت. هذا يحتاج إلى كسر نفس.

نسأل الله تعالى أن يحسّن أخلاقنا بجاه النبيّ المصطفى سيّدنا محمّد صلى الله عليه وسلّم وأن يرزقنا الإحسان، اللهم ءامين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fouadleharrak.skyblog.com
Ibn Khaldun



عدد المساهمات: 231
نقاط: 254
السٌّمعَة: 11
تاريخ التسجيل: 06/10/2010
العمر: 46
الموقع: ( Granada ( Spain

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الإثنين ديسمبر 27, 2010 2:13 am


‏وقوله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله جميل يحب الجمال ) ‏
‏اختلفوا في معناه , فقيل : إن معناه أن كل أمره سبحانه وتعالى حسن جميل , وله الأسماء الحسنى , وصفات الجمال والكمال . وقيل : جميل بمعنى مجمل ككريم وسميع بمعنى مكرم ومسمع . وقال الإمام أبو القاسم القشيري رحمه الله : معناه جليل . وحكى الإمام أبو سليمان الخطابي أنه بمعنى ذي النور والبهجة أي مالكهما . جميل الأفعال بكم , باللطف والنظر إليكم , يكلفكم اليسير من العمل , ويعين عليه , ويثيب عليه الجزيل , ويشكر عليه . واعلم أن هذا الاسم ورد في هذا الحديث الصحيح ولكنه من أخبار الآحاد . وورد أيضا في حديث الأسماء الحسنى وفي إسناده مقال . والمختار جواز إطلاقه على الله تعالى : ومن العلماء من منعه . قال الإمام أبو المعالي إمام الحرمين رحمه الله تعالى : ما ورد الشرع بإطلاقه في أسماء الله تعالى وصفاته أطلقناه , وما منع الشرع من إطلاقه منعناه , وما لم يرد فيه إذن ولا منع لم نقض فيه بتحليل ولا تحريم ; فإن الأحكام الشرعية تتلقى من موارد الشرع , ولو قضينا بتحليل أو تحريم لكنا مثبتين حكما بغير الشرع . قال : ثم لا يشترط في جواز الإطلاق ورود ما يقطع به في الشرع , ولكن ما يقتضي العمل وإن لم يوجب العلم فإنه كاف , إلا أن الأقيسة الشرعية من مقتضيات العمل , ولا يجوز التمسك بهن في تسمية الله تعالى , ووصفه . هذا كلام إمام الحرمين ومحله من الإتقان والتحقيق بالعلم مطلقا وبهذا الفن خصوصا معروف بالغاية العليا . ‏
‏وأما قوله : لم نقض فيه بتحليل ولا تحريم لأن ذلك لا يكون إلا بالشرع : فهذا مبني على المذهب المختار في حكم الأشياء قبل ورود الشرع فإن المذهب الصحيح عند المحققين من أصحابنا أنه لا حكم فيها لا بتحليل , ولا تحريم , ولا إباحة , ولا غير ذلك ; لأن الحكم عند أهل السنة لا يكون إلا بالشرع . وقال بعض أصحابنا : إنها على الإباحة وقال بعضهم : على التحريم , وقال بعضهم : على الوقف . لا يعلم ما يقال فيها . والمختار الأول . والله أعلم . ‏
‏وقد اختلف أهل السنة في تسمية الله وتعالى ووصفه من أوصاف الكمال والجلال والمدح بما لم يرد به الشرع ولا منعه فأجازه طائفة , ومنعه آخرون إلا أن يرد به شرع مقطوع به من نص كتاب الله , أو سنة متواترة , أو إجماع على إطلاقه . فإن ورد خبر واحد فقد اختلفوا فيه فأجازه طائفة , وقالوا : الدعاء به والثناء من باب العمل , وذلك جائز بخبر الواحد . ومنعه آخرون لكونه راجعا إلى اعتقاد ما يجوز أو يستحيل على الله تعالى . وطريق هذا القطع . قال القاضي : والصواب جوازه لاشتماله على العمل , ولقول الله تعالى : { ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها } والله أعلم . ‏






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Latifa
Latifa : نايبة المدير
Latifa : نايبة المدير


عدد المساهمات: 1255
نقاط: 1721
السٌّمعَة: 277
تاريخ التسجيل: 15/07/2010
العمر: 33
الموقع: فاس المغرب

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الخميس ديسمبر 30, 2010 1:25 pm

القصدين وتجرد عن الوصفين .
والمقصود أن هذا الحديث الشريف مشتمل على أصلين عظيمين فأوله معرفة وآخره سلوك فيُعرف الله سبحانه بالجمال الذي لا يماثله فيه شيء ويعبد بالجمال الذي يحبه من الأقوال والأعمال والأخلاق فيحب من عبده أن يجمل لسانه بالصدق وقلبه بالإخلاص والمحبة والإنابة والتوكل وجوارحه بالطاعة وبدنه بإظهار نعمه عليه في لباسه وتطهيره له من الأنجاس والأحداث والأوساخ والشعور المكروهة والختان وتقليم الأظفار فيعرفه بصفات بالجمال ويتعرف إليه بالأفعال والأقوال والأخلاق الجميلة فيعرفه بالجمال الذي هو وصفه ويعبده بالجمال الذي هو شرعه ودينه فجمع الحديث قاعدتين المعرفة والسلوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
manzah
manzah : وسام الدوق الرفيع
manzah : وسام الدوق الرفيع


عدد المساهمات: 1200
نقاط: 1650
السٌّمعَة: 230
تاريخ التسجيل: 09/05/2010
العمر: 44
الموقع: الرباط المغرب

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الجمعة يناير 14, 2011 3:12 am

يحبه وذلك من شكره على نعمه وهو جمال باطن ، فيحب أن يرى على عبده الجمال الظاهر بالنعمة والجمال الباطن بالشكر عليها ، ولمحبته سبحانه للجمال أنزل على عباده لباسا وزينة تجمل ظواهرهم وتقوى تجمل بواطنهم ؛ فقال : " يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير " الأعراف 26 ، وقال في أهل الجنة : " ولقَّاهم نضرة وسرورا (11) وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا (12) " الإنسان ، فجمل وجوههم بالنضرة وبواطنهم بالسرور وأبدانهم بالحرير وهو سبحانه كما يحب الجمال في الأقوال والأفعال واللباس والهيأة يبغض القبيح من الأقوال والأفعال والثياب والهيأة فيبغض القبيح وأهله ويحب الجمال وأهله ولكن ضلّ في هذا الموضوع فريقان : فريق قالوا كل ما خلقه جميل فهو يحبّ كل ما خلقه ونحن نحب جميع ما خلقه فلا نبغض منه شيئا ، قالوا : ومن رأى الكائنات منه رآها كلها جميلة .. وهؤلاء قد عدمت الغيرة لله من قلوبهم والبغض في الله والمعاداة فيه وإنكار المنكر والجهاد في سبيله وإقامة حدوده ويرى جمال الصور من الذكور والإناث من الجمال الذي يحبه الله فيتعبدون بفسقهم وربما غلا بعضهم حتى يزعم أن معبوده يظهر في تلك الصورة ويحل فيها .

وقابلهم الفريق الثاني فقالوا قد ذم الله سبحانه جمال الصور وتمام القامة والخلقة فقال عن المنافقين : " وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم " المنافقون 4 وقال : " وكم أهلكنا قبلهم من قرن هم أحسن أثاثا ورئيا " مريم 74 أي أموالا ومناظر ، وفي صحيح مسلم عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم وإنما ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم " صحيح مسلم رقم 4651 .. وفي الحديث : " البذاذة من الإيمان " رواه ابن ماجه 4108 وأبو داود 3630 وصححه الألباني رحمه الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم البقالي الطاهري



عدد المساهمات: 239
نقاط: 252
السٌّمعَة: 11
تاريخ التسجيل: 29/07/2011
العمر: 43
الموقع: الجمهورية العربية السورية

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الثلاثاء أغسطس 02, 2011 9:59 am

جـــزاكــم اللــه خيــــرااا ...

و

باركــ اللــــه فيــــــــكم ...






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روزاليس
روزاليس : وسام العضو المحبوب
روزاليس : وسام العضو المحبوب


عدد المساهمات: 1144
نقاط: 1367
السٌّمعَة: 147
تاريخ التسجيل: 07/08/2010
العمر: 42
الموقع: الدولة الفلسطينية

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الخميس أغسطس 04, 2011 5:27 pm






لك من الله خير الجزاء والإحسان
موفق ان شاء الله
وجعلنا الله واياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام دودى الصغيرة



عدد المساهمات: 299
نقاط: 307
السٌّمعَة: 4
تاريخ التسجيل: 04/08/2011
العمر: 25
الموقع: Barcelona Spain

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الجمعة أغسطس 05, 2011 9:05 am

موضوع رائع ولكن يجب أخذ الحذر دائما
فلا يلدغ المؤمن من جحر مرتين
شكرا على مجهودك الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
baghouz1



عدد المساهمات: 252
نقاط: 260
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 05/08/2011
العمر: 51
الموقع: اصيلة شمال المغرب

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   السبت أغسطس 06, 2011 7:59 pm

اقتباس :
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله
جزاكم كل خير
وتقبل الله من الجميع صالح اعمالهم ...



تحياتى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
KENITRA



عدد المساهمات: 222
نقاط: 230
السٌّمعَة: 5
تاريخ التسجيل: 14/07/2011
العمر: 26
الموقع: KENITRA MAROC

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الإثنين أغسطس 15, 2011 10:29 am


وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله علية وسلم أخذ بيده وقال: "يا معاذ والله إني لأحبك، والله إني لأحبك، فقال: "أوصيك يا معاذ لا تدعنّ في دبر كل صلاة تقول: اللهم أعنّي على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
chala
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
wallstk



عدد المساهمات: 230
نقاط: 242
السٌّمعَة: 7
تاريخ التسجيل: 24/07/2011
العمر: 26
الموقع: جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: رد: تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال   الخميس أغسطس 18, 2011 7:34 pm

اقتباس :
شكرا على الموضوع والنصائح المفيدة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

تفسير حديث " أن الله جميل يحب الجمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد  :: -